الأخبار اللبنانية

سحور قطاعا التربية والتعليم والمهن الحرة في تيار المستقبل في طرابلس

نظّم قطاعا التربية والتعليم والمهن الحرة في تيار “المستقبل” في طرابلس سحورًا حضره النواب سمير الجسر

ومصطفى علوش وبدر ونوس ورئيس اتحاد نقباء المهن الحرة في لبنان د.فادي كرم وممثّل مدير عام وزارة التربية فادي يمق رئيس المنطقة التربوية في الشمال حسام شحادة وممثّل منسق تيار “المستقبل” في الشمال عبد الغني كبارة المهندس عامر الرافعي و مسؤول دائرة طرابلس ناصر عدرة.
بعد النشيد الوطني ودقيقة صمت عن روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري وشهداء ثورة الأرز والشهداء الذين سقطوا في حوادث طرابلس الأخيرة، كلمة ترحيبية من المسؤول الإعلامي في تيار “المستقبل” عبدالله بارودي، ثم ألقى منسق قطاع التربية والتعليم في تيار “المستقبل” في الشمال عامر حلواني كلمةً هنأ فيها “المعلّمين بحلول العام الدراسي”، ثم ألقى منسق قطاع المهن الحرة في تيار “المستقبل” في الشمال المهندس محمود فوال كلمةً أكّد فيها “وقوف قطاع المهن الحرة بمختلف أشكاله طوال الفترة الماضية، الى جانب المتضررين في المناطق المنكوبة والعمل بجهد في المسح والكشف عن الأضرار التي لحقت بممتلكاتهم حيث تمّ التعويض بمبادرة كريمة من النائب الشيخ سعد الحريري”.

 

النائب الجسر
ثم ألقى النائب سمير الجسر كلمةً مقتضبة شددّ فيها على “أهمية القطاعين المهني والتربوي والمهن الحرة في قيادة البلد وإعماره” أسفًا لأن أبناء هذه القطاعات لا تدرك دورها الحقيقي، وان قاعدة “الصوت الواحد يعادل صوتًا واحدًا” تصحّ في فقط في صناديق الإقتراع، ولكن لا تصحّ  في الحياتين السياسية والمدنية لأن كل انسان هو قيادي سواء كان في عمل وظيفي أو في تيار “المستقبل” نظرًا لتأثر الناس بكم بشكل كبير، وأدعوكم الى أن تأخذوا دوركم كاملاً لأن التجمعات المهنية ليست من أجل الإنتخابات النيابية فقط، بل من أجل رسم الحياة السياسية في البلد”.
ثم دار نقاش ومداخلات بين الحضور والنائب الجسر.
ردًا على سؤال حول علاقة النائب سعد الحريري بالرئيس ميقاتي وهل من  تحالف انتخابي بينهما، قال:” ان علاقة الشيخ سعد الحريري بالرئيس نجيب ميقاتي هي علاقة جيدة، لا تصل الى حدّ التحالف، ربما فات البعض انه عندما استقال الرئيس كرامي كانت هناك معمعة حول تأليف حكومة جديدة، بيد أن السيدة بهية الحريري تعالت على حزنها في ذلك الوقت وصعدت الى القصر الرئاسي، بالرغم من الجو الذي كان سائدًا بعد استشهاد الرئيس الحريري، وجرى تكليف الرئيس ميقاتي الذي يقول دائمًا أن الفضل في تكليفه يعود الى تيار “المستقبل”، والرئيس ميقاتي حينها قام بكل الإلتزامات سواء المتعلقة، بالمحكمة الدولية أوالإنتخابات النيابية،والسياسة لها ظروفها وتوازناتها، ومن المبكر جدًا الحديث عن المرحلة القادمة والتحالفات الإنتخابية”.
سئل : اين أصبحت المحكمة الدولية لاسيما بعد القمة الرباعية في دمشق؟
أجاب : :نأمل قبل نهاية العام الحالي أن تصدر الإتهامات وتبدأ المحكمة عملها وليس هناك من رابط مباشر بين القمة الرباعية في دمشق والمحكمة مع أن كثيرين طرحوا السؤال هل يمكن أن يكون هناك صفقة على حساب المحكمة الدولية والرئيس الشهيد؟ لا يمكننا أن نجزم بذلك،لكن ينبغي أن نبقى متحالفين وثابتين في ملاحقة قضايانا ، ولا أخفي عدم ارتياحي كثيرا للمجتمع الدولي” .
سئل :هل هناك امكانية لتأليف لائحة انتخابية تحالفية  بعد ما رأيناه أثناء المصالحة ؟
اجاب: “المصالحة هي لصالح المدينة سيما بعدما أجمعت كل القيادات الطرابلسية  في يوم السرايا الحكومية على فرض الأمن واجراء المصالحة التي تمت بمبادرة النائب سعد الحريري الذي تجاوز كل الحواجز النفسية والمادية وقد ذهبت مخيلة البعض الى امكانية تأليف لائحة من  كل الأطراف التي اجتمعت في دار المفتي الشعار في طرابلس، ولكن هذا غير ممكن”.

وردًا على سؤال حول المنطقة الإقتصادية الحرة في طرابلس، قال:” هذا مشروع قديم من بنات أفكار الرئيس الحريري والرئيس ميقاتي قد تابع هذه الموضوع وأرسله بدوره الى مجلس النواب، وتعطل هذا المشروع من أيلول 2005 الى أيلول 2006 بحجة أنه ينبغي اقامة مناطق اقتصادية خاصة مماثلة  في كل المناطق اللبنانية، وهذا  يفسد المشروع المخصص لطرابلس والهادف الى اجراء تسهيلات خاصة في منح التراخيص والعمالة والإعفاءات من الضرائب وجلب الإستثمارات الى طرابلس، وقد أحيل هذا المشروع في ما مضى الى لجنة فرعية ترأستها لدراسته، واليوم، ان اللجنة التي انشأها الرئيس السنيورة تهدف الى انجاز مراسيم تطبيقية لهذا القانون، الذي بدون مراسيم تطبيقية يبقى حبرا على ورق، واذا وضع هذا المشروع موضع التطبيق فهو أهم حدث في تاريخ المدينة على الإطلاق “.

سئل :ماهو تفسيركم لموقف الرئيس عمر كرامي لجهة تأجيل الحوار الى ما بعد الإنتخابات النيابية المقبلة  وذلك لتغيير الأكثرية؟
أجاب: ان كلام الرئيس كرامي حول استعجال رئيس الجمهورية بالدعوة الى الحوار و الذي كان من الأجدى ارجائه الى ما بعد الإنتخابات النيابية، في غير محلّه، و لماذا بعد الإنتخابات؟ واهم من يراهن  على تغير التوازنات السياسية و الإستراتيجية الدفاعية ليست مرتبطة بمسألة الإقلية والأكثرية بل هي مرتبطة بسيادة البلد وقرار الحرب والسلم”.
وردًا على سؤال شددّ الجسر على أهمية تعاون القطاعين العام والخاص في التربية، مؤكدًا أن “مشروع فؤاد بطرس هو مشروع اصلاحي وقد نختلف معه في بعض المحلات، لكن نحن معه ولسنا  ضده وان مسألة اجراء الإنتخابات النيابية في يوم واحد تعترضها مشاكل لوجستية”.
وردًا على سؤال حول الحفريات التي تنتشر في كل أرجاء طرابلس أوضح أن ” المتعهد حاول أن يتشاطر ويستفيد من انزعاج الناس وذهب الى البلديات، يدفعهم الى الطلب من مجلس الإنماء والإعمار بأن يدفعوا له بدل تزفيت مؤقت حوالي مليار و 60 الف دولار، بالرغم من انتهاء العمل في قسم كبير من المدينة وانتهاء تجربة ضخّ القساطل للمياه الى المنازل، وقد وجهت له عدة انذارات وسيصار الى وضعه على اللائحة السوداء اذا لم يباشر في التزفيت ” .
وردًا على سؤال حول علاقة تيار “المستقبل” بالتكتل الطرابلسي والنائب مصباح الأحدب قال:” هناك ثوابت لم تتغير ولا نحكم على الشخص من خلال عمل منفرد وسنرى من مستعد ليكمل معنا بهذا التوجه، وكل واحد له خياراته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى