الأخبار العربية والدولية

مبعوث الخاص للمجلس الدولي يلقي كلمة في المجلس الدولي للحقوق: لأخذ إجراءات صارمة ضد الدول المنتهكة لإجراءات إقتصادية

شارك مفوض الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان ومبعوث الخاص للمجلس الدولي إلى جنيف السفير الدكتور هيثم ابو سعيد بالجلسة السادسة للمجلس الدولي للحقوق حول “الفريق العامل الحكومي الدولي المعني بالشركات عبر الوطنية” حيث ألقى كلمة في اليوم الأول معتبراً أن عنوان المؤتمر يمكن إدراجه ايضا في السياسة من خلال ليس فقط عمل دبلوماسي وانما سياسي وأمني بامتياز ضمن مخطط أكبر نسميه المخططات الاقتصادية العليا للدول وخصوصا اذا ما قمنا بتحليل احداث أليمة حصلت في الشرق الأوسط.

وأضاف السفير ابو سعيد أنه يتبين من خلال الخبرة الطويلة خلال عملنا في ملفات حقوقية في الشرق الأوسط أنه تم الإنتقال من مفهوم الشركات العابرة للدول ضمن وحدة إدارية واحدة، إلى مفهوم تفاهمات لأكثر من دولة ذات نفوذ شاسع وفاعل في تغيير نمط إقتصادات الدول تحت ” وحدة متنوعة لسلطات أمنية واقتصادية لمفهوم توحيد مشروع إقتصادي”، غالبا ما تُسحق الحقوق ويتم تنفيذ تلك المشاريع على حساب أرواح الناس وممتلكاتهم.

وأضاف على سبيل المثال لا الحصر، إذا ما أردنا إمداد خط نفطي من دولة عربية ما إلى دولة أوروبية يتم مسح المؤامرات وسحق المجتمعات وقتل عدد كبير من الأرواح عن سابق تصور وتصميم، حيث الاعتداءات على الحقوق تأخذ أوجه عديدة وخطيرة، بحيث قد تحدث ثورات غير منطقية وخطيرة وقد تترك آثارها على العالم بأكمله، فقط لتحقيق مكاسب مالية واقتصادية. وفي الختام تمنى على المجلس أن يأخذ قرارات صارمة وحاسمة لوقف تلك المشاريع الجهنمية حرصاً على الناس وحقوقها التي تُنتهك علنا وأحيانا ضمن قوانين دولية في مجلس الأمن حيث تلتقي مصالح الدول الكبرى.

المكتب الإعلامي / مسعود حمود

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق