قصص وعبر

من زمان

من ﺯﻣﺎﻥ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﺼﺮﻭﻑ 250 والغني 500…والمرزوق راس الكتيبة 1000
كنا نفيق الساعة 6:30 ﻭ ننزل عالمدرسة ﻣﺸﻲ ﻉ الساعة 7
كنا ننطر إمنا ﻭ ﻫﻲ تحطلنا ﺍﻟﺴﻨﺪﻭﻳﺸﺔ ﺑﺎلشنطة.
ﻛﺎﻧﻮا 6 ﺣﺼﺺ ﻭ أﻛﺒﺮ ﻓﺮﺣﺔ ﻟﻤﺎ اﻷﺳﺘﺎﺫ ﻳﻐﻴﺐ ﻭ ﻳﺼﻴﺮﻭﺍ ﺧﻤﺴﺔ.
ﻛﺎنت الحيطان والمقاعد ﻣﻜﺘﻮﺏ عليها أﺳﺎﻣﻴﻨﺎ ﻭ ﺭﺍسمين عليها ﻗﻠﻮﺏ ﺣﺐ…
ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺨﻮﻑ ﻣﻦ حلّ الفرض، أﻛﺒﺮ ﺧﻮﻑ ﻭ ﻛﺎﻧﺖ ﺭﻫﺒﺔ اﻷﺳﺘﺎﺫ ﻛﺒﻴﺮﺓ.
ﻛﺎﻥ ﺟﺮﺱ الفرصة أﻛﺒﺮ ﻓﺮﺣﺔ ﻛﻨﺎ ﻧﺮﻛﺾ ﻟﻨﻄﻠﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺎﺏ؛ﻛﻨﺖ حط إﻳﺪﻱ ﻋﻠﻰ ﻛﺘﻒ رفيقي ﻭﻧﺮﻭﺡ… ﻛﺎﻧﺖ ﺿﺤﻜﺘﻨﺎ ﺭﺍﺱ ﻣﺎﻟﻨﺎ ﻭ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻟﻠﻬﻢ ﻣﻜﺎﻥ ﺟﻮﺍﺗﻨﺎ.
ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ ﻳﺮﻭﺡ ﺗﻌﺒﺎﻥ ﻭ ﻳﺮﻣﻲ ﺍلشنطة ﻉ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭ ﻳﻨﺎﺩﻱ ماما شو طابخة ؟؟
ﺯﻣﺎﻥ ﻛﻨﺎ أﺣﻠﻰ … ﻛﻨﺎ ﻃﻴﺒﻴﻦ ﺑﺴﻴﻄﻴﻦ… ﻛﻨﺎ ﺻﻐﺎﺭ ﻭﻳﺎ ﺭﻳﺖ ﺿﻠﻴﻨﺎ ﺻﻐﺎﺭ؛هيدا إسمه زمن الطيبين.
كنا نفيق ننطر الرسوم المتحركة ونرجع قبل المغرب كمان نحضر رسوم
كنا نقعد نستنى أمنا او أختنا الكبيرة ليسمعولنا أو يكتبونا اﻹملاء.
كنا كل ما نشوف الطيارة نقعد نصرخ ونلوح بإدينا باي باي باي
كنا ناطرين نصير بالصف الرابع إبتدائي منشان نكتب بالحبر
ولما تسألك امك قديش الساعة ؟؟؟ نقلها الكبير على اﻷربعة والصغير على ستة.
كنا نحس بإنجاز وفرح وشي عظيم إذا طلعت الشمس ونحنا بعدنا فايقين .
كنا ننطر الإمتحانات منشان ما ناخد شنطة ، و ننتطر وقت الشهادة منشان نلبس لبس حلو.
أكيييييد أنت عملت شي منها أو كلها وأكثرها
وقت كنت صغير كنت ترسم الشمس بزاوية الورقة.
كنت تسكر باب الثلاجة شوي شوي بس منشان تعرف كيف بتطفي اللمبة
حاولت توازن مفاتيح الكهرباء بين ON و OFF.
ولما واحد من أهلك يطلب منك كاسة مي لازم تشرب شوية وقبل ما تفوت تمسح تمك منشان ماحدا يعرف إنك شربت منها
اكيد هلأ الكل عم يبتسم على هي اﻷيام الحلوة
وما مننسى قمة الفخامة أيام الإبتدائي لما يعطيك الأستاذ طباشير وأوراق ويقلك وصلها للأستاذ بالصف الثاني اللي حدنا، بتفوت عالصف قدام الطلاب وبتحس حالك مبعوت من الأمم المتحدة..
إلى من كل عاش الايام الحلوة هذه ألف تحية / منقول

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق