الأخبار العربية والدولية

المطران عطا الله حنا : ” ندعو بالشفاء لكل المصابين بوباء الكورونا

ونسأله تعالى بأن يتحنن ويرأف بالبشرية كلها التي تتألم وتعاني بسبب هذه الجائحة “

القدس – اصيب رئيس اساقفة اثينا وسائر بلاد اليونان ايرونيموس بوباء الكورونا قبل عدة ايام وادخل مؤخرا الى مستشفى البشارة في العاصمة اليونانية اثينا وهو قيد المعالجة .
كما واصيب بوباء الكورونا رئيس اساقفة تيرانا وسائر البانيا انسطاسيوس وهو رئيس الكنيسة الارثوذكسية الالبانية وقد تم نقله الى اليونان للمعالجة من هذا الوباء وهو يتلقى العلاج في احد المستشفيات اليونانية .
كما ان هنالك عددا من اساقفة الكنيسة الارثوذكسية اليونانية والروسية وغيرها الذين اصيبوا بهذا الوباء ناهيك عن الاباء والرهبان والراهبات والمؤمنين الذين تعرضوا لكوفيد 19 وهم قيد الحجر الصحي والمعالجة المستمرة والمتواصلة .
نسأل الله بأن يمن بالشفاء على جميع المصابين وان يتحنن ويرأف بهم .
نحن نصلي من اجل كل مصاب بهذا الوباء ولا نستثنى احدا على الاطلاق ونسأل الله بأن ينجي البشرية من هذه الجائحة الغير مسبوقة التي عصفت بنا وشلت العالم بأسره واوصلتنا الى وضع لا نحسد عليه .
اتكالنا هو على الله القادر على كل شيء واليه نصلي بأن يشفي جميع المصابين وان يتحنن على كل البشرية وان يزول هذا الوباء بأسرع ما يمكن وان يكتشف العلماء علاجا له وان تتوقف هذه المأساة الانسانية الغير مسبوقة في تاريخنا الحديث .

نطلب من الاباء الكهنة والمؤمنين ان يتلو وان يصلوا هذا الافشين الذي وضع خصيصا من اجل الصلاة لكي يزول هذا الوباء وشفاء المصابين به .

افشين خاص يتلى في هذه الايام من اجل انقاذ البشرية من وباء الكورونا

وضعه سيادة المطران عطا الله حنا
رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس – القدس

الى الرب نطلب … يارب ارحم

ايها الاله القدوس يا من تجسدت في مغارة بيت لحم واتيت الى هذا العالم لكي تفتقد البشرية بأسرها وان تنقلها من الظلمة الى النور ويا من حملت صليب آلامك وسرت في طريق جلجلتك وصولا الى الموت الطوعي والدفن الثلاثي الايام والقيامة والانتصار على الموت .
يا من اتيت الى هذا العالم لكي تغفر ذنوب المخطئين ولكي تفتقد البشرية بأسرها برحمتك ورأفتك فأقمت الموتى وشفيت المرضى وكنت دائما الى جانب اولئك الذين يحتاجون الى الرحمة والعطف والمحبة والحنان .
ايها الاله القدوس نمر بمحنة كبيرة اثر وباء الكورونا الذي اجتاح العالم بأسره وان الكثيرون قد فقدوا حياتهم واخرون يعالجون في المستشفيات والعالم بأسره يعيش حالة رعب وخوف وترقب وألم وحزن .
ندرك جيدا ان الكثيرين في هذا العالم هم منغمسون بأهوائهم وشهواتهم وخطاياهم وندرك جيدا ان شرورا كثيرة انتشرت في هذا العالم ولذلك فإننا نسجد امام قبرك المقدس وفي كافة الكنائس والهياكل المقدسة ملتمسين منك يا إله الرحمة والرأفة والمحبة بأن تتعطف وترأف بجبلة يديك.
اغفر لنا ذنوبنا وخطايانا ومعاصينا فأنت عارف بسقطاتنا وعارف بكل ما يحدث في هذا العالم من ابتعاد عنك وعن انجيلك وعن القيم التي ناديت بها دوما .
نضرع اليك ايها الاله القدوس في هذه الايام المباركة بأن تشفق على جبلتك فلا يبتلعها الهلاك.
انت إله قادر على كل شيء فأنت الخالق والفادي والمعلم وانت الذي اتيت الى هذا العالم متجسدا في احشاء البتول لكي تنقل البشرية بأسرها من حقبة الظلم الى حقبة النور والخلاص.
لا تتركنا يارب في هذه الايام العصيبة ونحن على يقين بأنك لن تتركنا وسوف تتدخل في الوقت المناسب وبالطريقة المناسبة ونحن نتوسل اليك امام القبر المقدس وامام كافة الهياكل المقدسة بأن تفتقد البشرية برحمتك .
اوقف هذا الوباء بقدرتك الالهية واغفر خطايا الساقطين في الاهواء والشهوات والمنغمسين في الملذات الدنيوية .
اغفر لهم زلاتهم ومعاصيهم فأنت اله رحيم ومحب للبشر ، ارأف ايها الرب الاله بالمرضى الذين يعالجون في المستشفيات وبالمصابين المنتشرين في سائر ارجاء العالم .
ارأف يارب بالانسانية كلها والتي تعيش حالة خوف ورعب وقلق بسبب هذا الوباء الذي انتشر في عالمنا وجعل البشرية بأسرها تعيش في حالة خوف وقلق .
أمام قبرك المقدس وفي كنائسك المباركة نجثو على ركبتينا طالبين منك المغفرة والرحمة وملتمسين منك ان تكون عونا للبشرية في هذه الظروف المأساوية .
كن تعزية لكل انسان مريض ، وكن بلسما لكل انسان معذب ومحتاج .
الانسانية بأسرها تحتاج اليك في هذه الايام العصيبة ومن تركوك وتخلوا عنك اليوم بدأوا يشعرون بأنهم بحاجة اليك والى رحمتك ورضوانك وتعزيتك .
الكثيرون في هذا العالم تخلوا عنك ولكنك انت لم تتخلى عن هذا العالم ، فقد جبلت الانسان لكي يكون على صورة الله ومثاله ، فنطلب منك ايها الرب الاله كما اقمت اليعازر واقمت الاموات بكلمة منك وكما شفيت المرضى بلمسة حنان من ابوتك نطلب منك يا الهنا القدوس ان تتحنن على عالمنا وان ترأف بجبلة يديك وان ترفع عنا هذا الغضب وهذا الوباء الخبيث وان تشفي المرضى وان تكون بركة وقوة لكل انسان حزين ومتألم ومريض .
اوقف ايها الرب الاله بحنانك هذا الوباء وأهّلنا ان نحتفي بقيامتك لكي نقول معا وسويا : “هذا هو اليوم الذي صنعه الرب فلنفرح ولنتهلل به” .
ارحمنا يا رب ارحمنا وارحم عالمك وكن مع الاطباء والممرضين ومع كل اولئك الذين يساعدون المحتاجين في هذه الظروف .
بشفاعات امك البتول القديسة مريم وسائر القديسين وببركة القبر المقدس ومغارة الميلاد وكافة الاماكن المقدسة في فلسطين . آمين .

ملاحظة : نرجو من الاباء الكهنة تلاوة هذا الافشين ساجدين في كنائسهم في هذه الايام لكي يترأف الرب بنا ويرفع عنا هذا الوباء الخبيث

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق