الأخبار اللبنانية

توضيح صادر عن الشيخ بلال دقماق

ردا على ماجاء على لسان الشيخ الداعية عمر بكري فستق ومنها قناة نيوتفي وغيرها فإننا نوضح الأتي : أولا أن سماحة الشيخ عمر بكري هو مرجعية دينية ولها أعتبارها محليا ودوليا ونحن نتعامل معه وننظر اليه من هذا الباب ، ونحن نأخذ منه ونعتمد عليه في كثير من الآراء الشرعية لوفرة علمه وإطلاعه عدا خبرته الطويلة في الجماعات الإسلامية ، ولقد فهم من كلام سماحته أنه يرى أن المحكمة هي غير شرعية ولا يجوز التحاكم اليها من باب شرعي ، وهذا نتفق مع سماحته به ، ولكن كون لبنان لا يحكم بالشريعة الإسلامية ، فلا غضاضة لهم هم من رضي بالمحكمة الدولية ومنهم حزب الله ، ومما قاله الشيخ بكري انه لا يجوز لأحد الكشف عن خصوصيات الناس كائنا من كان وهذا كلام سليم ، ولكن قوله أن الأمين العام لحزب الله رفض المحكمة لأنها غير مقبولة شرعا فهذا نختلف مع الشيخ بكري فيه لإعتبارات منها ، ان حزب الله كان ممن أقر المحكمة من داخل مجلس الوزراء وكان ساكتا عما يجري من خلالها ، ولكن عندما تبين له أنه سيتهم من خلال القرار الظني بدأ ينتقد المحكمة ، ويرفض التعاون معها ، وآخر هم الحزب المنظور الشرعي للتعامل مع المحكمة أو غيرها من القضايا ، حيث أنهم يعتمدون بعض الفتاوى الشرعية التي تسمح لهم عندهم بإظهار شيء ونقيضه ، اما قضية دخول لجنة التحقيق الدولية الى عيادة للإطلاع على خصوصيات الناس هذا امر مرفوض ، ولكن كما سمعنا من الدكتورة شرارة على شاشات التلفزة انهم كانوا يريدون بعض أرقام المرضى وأن من سيطلع على الملفات هي أمرأة من لجنة التحقيق الدولية  لذلك نتمنى على وسائل الإعلام كافة عدم تحميل كلام سماحة الشيخ عمر بكري أكثر مما يحتمل ،وإننا إذ نحمل مسؤولية التقصير بشكل عام الى قادة تيار المستقبل ، بدأ من رئيس الحكومة الذي نحب و نحترم الى آخر مسؤول في هذا التيار ، لتقصيرهم بالتواصل مع العلماء واهل الرأي كأمثال الشيخ عمر وغيره ، ونجدهم يتقربون ممن هم يخالفونهم بالسياسة والمبدأ ، ويزحفون اليهم زحفا ، ولا نريد ذكر أسماء وارقام منعا للحرج ، لذلك نتمنى عليهم إعادة حساباتهم ، ونحضهم على التواصل مع الجميع ، وخصوصا الإسلاميين ، وأن يبقى الحوار والإحترام المتبادل موجودا ، وعدم التعامل مع الناس بفوقية مما يفقد الود والمحبة والتعاون ، ونحن مكاتبنا وافكارنا مفتوحة لمن يريد التواصل معنا ونحن على استعداد للجلوس ودراسة كل الأمور من منظور مصلحي شرعي  ونتمنى على الشيخ بكري تفهم هذه الحقيقة براحبة صدر  .

الشيخ / بلال ناصر دقماق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى