الأخبار اللبنانية

عبد الغني كبارة يقدم هبة مالية باسم الشيخ سعد الحريري لمجمع الرحمة

 

منسق تيار المستقبل في الشمال عبد الغني كبارة بتسليم هبة مالية بقيمة مائتي ألف دولار امريكي مقدمة

من رئيس كتلة المستقبل النيابية الشيخ سعد الحريري لدعم المشاريع الداخلية وتغطية العجز في مجمع الرحمة الطبي في أبي سمراء وذلك بحضور عضو اللقاء الاسلامي المستقل النائب السابق خالد الضاهر ، شيخ قراء طرابلس بلال البارودي ، مسؤول دائرة طرابلس في تيار المستقبل ناصر عدرة  و عدد من اداريي و موظفي المجمع .
بداية ألقى عريف الاحتفال نزيه طبال كلمة رحب فيها بالحضور ثم كانت كلمة لرئيس مجلس ادارة مجمع الرحمة الطبي فواز حسين آغا الذي نوه بالدور الهام الذي يقوم به تيار الشهيد رفيق الحريري لحماية السلم الأهلي في لبنان ودعم الأعمال الانسانية الجليلة في الأمن الاجتماعي والصحي والتربوي بقيادة ولده البار، فهذا الشبل من ذاك الأسد ، انه رئيس كتلة المستقبل النيابية النائب الشيخ سعد الدين رفيق الحريري فبارك الله مسيرته الخيرة والجهود الكبيرة التي شملت أرجاء لبنان .
وأضاف : لقد سخر الله سبحانه وتعالى في هذه الظروف الصعبة والخطيرة النائب الحريري لخدمة بلده وطائفته وجميع اللبنانيين فتمت الموافقة بحمد الله تعالى على صرف شيك بقيمة مائتي ألف دولار أمريكي لدعم المشاريع الداخلية وتغطية العجز في مجمع الرحمة الطبي . فجزاك الله عنا يا شيخ سعد وعن المرضى والمعوقين ولبنان باكمله خير الجزاء .
ومن جهته قال كبارة : اقف اليوم و بكل اعتزاز في مشروع كبير ومهم هو بحد ذاته مفخرة لمدينة طرابلس والشمال وحتى لبنان . ” مجمع الرحمة الطبي ” هو بمثابة الحلم الذي تحقق بفضل الاصرار والاقدام والمثابرة والمساعدات التي يقدمها الخيرين وهنا لا يمكنني الا أن أثني على كل من ساهم باتمام هذا العمل في سبيل متابعة المسيرة، مسيرة خدمة المواطنون و المحتاجون في مدينة طرابلس .
و اضاف :  نحن نفتخر بمثل هذه الجمعيات والمؤسسات في مدينتنا . واليوم أجدني بغنى عن الكلام عن المساعدات التي يقدمها الشيخ سعد الحريري لأهالي مدينة طرابلس ولكل اللبنانيين  غير أنني افتخر بان أكون واسطة الخير بغية تسليم الأمانة الى الشيخ فواز من النائب الشيخ سعد الحريري وان شاء الله  ستزيد هذه الهبة من القدرات الخدماتية للمركز لتطال كل المحتاجين .
وفي الختام سلم كبارة الهبة المالية للشيخ آغا والذي بدوره سلمه هدية رمزية عربون وفاء وتقدير .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى