الأخبار اللبنانية

نواف الموسوي: من فبرك شهود الزور هو نفسه من فبرك ما يسمى بـ”دليل الاتصالات”

اعتبر النائب نواف الموسوي ان هناك 3 قضايا رئيسية مثبتة يجري التعاطي معها باستسخاف وهي قضية شهود الزور التي تتعرض لتمييع ومحاولة اسقاط، وقضية التنصت الاسرائيلي فضلاً عن القرائن التي تتهم اسرائيل باغتيال الرئيس رفيق الحريري.

واشار الموسوي، في حديث الى “الجديد”، الى انه من اجل توجيه الاتهام الى سوريا تمت فبركة الشهود الزور، مؤكداً ان من فبرك شهود الزور هو نفسه من فبرك ما يسمى بـ”دليل الاتصالات”.

ولفت الى انه تم الاثبات بأن اسرائيل خرقت شبكة الاتصالات في لبنان، سائلاً عن سبب غياب اي موقف وطني لبناني من هذه القضية.

واكد الموسوي ان الاتهام الباطل لـ”حزب الله” باغتيال الرئيس الحريري يهدف الى ضرب المقاومة، معتبراً ان من يتحدث اليوم عن العدالة يجب التحدث اولاً عن الحقيقة.

ولفت الى انه في لبنان هناك اطراف تلهث ليل نهار لتوجيه الاتهام الى حزب الله لان رهاننا ان تكون جزءا من المحور الاسرائيلي الاميركي، معتبراً ان هذه القوى هي ادنى من ان تؤثر على المقاومة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى