الأخبار اللبنانية

العجوز التقى السفير السعودي وحذر من تطورات خطيرة في لبنان

زار رئيس مجلس قيادة حركة الناصريين الأحرار الدكتور زياد العجوز سفير المملكة العربية السعودية في لبنان سعادة وليد البخاري في دارته في اليرزة.
على أثر اللقاء صرح العجوز بما يلي:
إلتقيت سعادة السفير وليد البخاري ورحبت بعودته التي أثلجت قلوبنا بعد الإشاعات التي رافقت مغادرته مؤخرا.
وكانت مناسبة تداولنا من خلالها في أهم الملفات المحلية والإقليمية..وشرحت لسعادته خطورة الوضع في لبنان وإمكانية تطوره بصورة دراماتيكية ، وأننا بحاجة لتدخل عربي ودولي فوري لإنقاذنا من الإنهيار التام على كافة الصعد والتي تسببت فيه منظومة الفساد المستقوية بالسلاح غير الشرعي المسيطر على كل مفاصل الدولة اللبنانية..
وأكدت بأن أي حكومة وتحت أي عنوان لن تبصر النور إن لم توافق عليها سلطة الأمر الواقع المتمثلة بحزب الله وأتباعه…لذا، فإن الحل اليوم ليس بتشكيل حكومة إختصاصيين أو غيرها، بل هي بمعالجة جذرية للأزمة بإسقاط المنظومة الحالية كلها وعدم التلهي بلعبة تشكيل الحكومة ..فالبلاد كلها منهارة والوطن وصل الى الحضيض ولا أمل بإنقاذه إلا بمساعدة عربية ودولية لتحريرنا ممن يريد تحويلنا الى قندهار أخرى ليتحكم بمصيرنا ومسارنا.

كما أبديت خشيتنا من إنفجار أمني خطير قد تمتد تداعياته الى كافة الأراضي اللبنانية.
فالجوع كافر، وحماة التهريب معروفون مثلهم مثل تجار السوق السوداء المحميون تحت غطاء ممانع دون حسيب او رقيب .
كما أكدت لسعادته دعمنا لمبادرة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الإنقاذية السيادية.
وفي الختام وجهنا عبر سعادة السفير تحية تضامن وعز وإكبار للمملكة العربية السعودية وقيادتها والتزامنا في حركة الناصريين الأحرار بتوجهاتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق