المجتمع المدني

لمناسبة اليوم العالمي لحقوق الطفل وبالتنسيق مع المجلس الأعلى للطفولة:

“مؤسسة الصفدي” تنظم “اليوم يومك، تعرف على حقك” في طرابلس بمشاركة 86 طفلاً وطفلة لمناسبة اليوم العالمي لحقوق الطفل، نظمت “مؤسسة الصفدي” في مراكزها الاجتماعية “أكاديمية المرأة” في ضهر المغر و”شبابنا” في السويقة و”حارتنا” في السراي العتيقة، نشاطاً ترفيهياً تحت عنوان “اليوم يومك، تعرّف على حقك”، وذلك بالتنسيق مع المجلس الأعلى للطفولة وبمشاركة أكثر من 86 طفلاً وطفلة تراوحت أعمارهم بين 6 و 17 سنة.
ويعتبر القيمون على النشاط أنه يندرج ضمن سياسة المؤسسة التي تركز اهتمامها على الطفل في الكثير من برامجها، وبهدف توعية الأطفال حول اتفاقية حقوق الطفل الصادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في 20 تشرين الثاني 1989، في ظل ما تتعرض له هذه الحقوق من انتهاكات جراء الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يعيشها المجتمع.
وتلفت المسؤولة عن النشاط في مركز “أكاديمية المرأة” ياسمين شهال إلى أنه تم التركيز على عدة بنود في اتفاقية حقوق الطفل وهي: الحق في التعليم، الحق في الحماية في زمن الحرب، الحق في الرعاية الصحية، والحق في الترفيه… كما تم تنفيذ مسابقة تضمنت أسئلة وألعاباً تنشيطية هادفة بحيث يتعرف الطفل من كل لعبة على حق من حقوقه كما هي مدرجة في الوثائق الدعائية التي تصدرها اليونيسف. وقد فازت الطفلة قمر مرعي (11 سنة) في “أكاديمية المرأة” بمسابقة الأسئلة.
أما في مركز “شبابنا” فتقول المسؤولة عن النشاط أميرة معاليقي أن الشباب شاركوا في الألعاب باهتمام كبير، وركزوا على موضوع عمالة الاطفال وحقوقهم المنتهكة. وقالت: “دام النشاط أكثر من ساعتين، وقد كان واضحاً أن غالبية الاطفال يجهلون حقوقهم، بينما البعض الآخر ممن يعرفها، كان مستسلماً للواقع وغير مبال بالمطالبة بحقوقه أو لا يعرف كيفية المطالبة بها. كما تبين خلال التعاطي مع المشاركين أن الأهالي بحاجة أيضاً للتعرف على حقوق الأطفال والمساعدة في تحقيقها”.
كما نفذ مركز “حارتنا” نشاطاً ترفيهياً مماثلاً وذلك داخل حمام عز الدين الأثري، وبمشاركة 26 طفلاً من الحارات القديمة. وتضمن اللقاء الذي أشرفت عليه ربى عزيزي، إضافة إلى مجموعة ألعاب نفذت داخل الحمام الأثري، للتعرف على أهم الحقوق التي تنص عليها اتفاقية حقوق الطفل، نشاطاً تطبيقياً لإثنين من حقوق الطفل، هما الحق بالتعليم والحصول على المعلومات، والحق بالترفيه، من خلال التعرف على تاريخ الحمام، أقسامه، واستخداماته المتنوعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى