قصص وعبر

حكمة نحن إليها بأمس الحاجة…

يحكى أن شعباً كان يستيقظ على صياح الديك ونقنقة الدجاجة…
فقرر الجزار يوماً أن يضع بينهم حدوداً دون أي دباجة…
وفي ليلة ظلماء أقدم أحدهم على فتنة و قتل دجاجة…
فتنادى القوم في حيرة وسارعوا الى حكيم صاحب حجة…
ولكنهم سخروا منه لأنه قال لهم اقتلوا من قتل الدجاجة…
وبعد أيام أقدم آخر على إحياء نار الفتنة من جديد وذبح هذه المرة نعجة…
وبعدها أقدم ثالث على عقر بقرة والرابع على قتل جمل كما فعل قاتل الدجاجة…
وفي كل مرة كانوا يستخفون بنصيحة الحكيم الذي كان يردد لهم عليكم بقتل من قتل الدجاجة…
الى أن وقعت الواقعة وتم الاعتداء على طفل وامرأة وقتل سيدة حجة…
فتنادى القوم هذه المرة وهم في أيام مرة يسألون الحكيم الذي أجابهم بلغة فجة…
لو قتلتم من قتل الدجاجة ما كان لسؤالكم اليوم من حاجة….
وفي مثل هذا اليوم ومنذ خمسة سنوات مضت كتبت هذه الكلمات التي وضعت في الثلاجة
منقول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق