المجتمع المدني

مشروع “من حقي” الذي أطلقته “مؤسسة الصفدي” منذ عامين

يستهدف المدارس لتوعية التلاميذ حول حقوقهم على يد مجموعة من الأطفال المدربين باشرت “مؤسسة الصفدي”، بالإعداد للمرحلة الثانية من مشروعها “من حقي” الذي أطلقته منذ عامين في الحارات القديمة، بهدف رفع مستوى الوعي القانوني للأطفال حول اتفاقية حقوق الطفل، والذي تنفذه المؤسسة من خلال مركزها الاجتماعي “حارتنا” في السراي العتيقة.  
وتقتضي المرحلة الثانية من المشروع، بالتدخل في المدارس بعدما تبين أن معظم الانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال في الحارات القديمة تحدث داخل المدرسة، على أن تقوم مجموعة مؤلفة من 10 فتيات من الحارات القديمة تتراوح أعمارهن بين 10 و15 سنة، ممن تدربن ضمن مشروع “من حقي” على تنفيذ برنامج توعية داخل المدارس.  
وتفيد المساعدة الاحتماعية في مركز “حارتنا” ربى عزيزي أن برنامج التوعية يتضمن إعداد 12 لعبة تربوية تتناول حقوق الطفل الـ 12 التي أقرتها اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل، وذلك بعد أن تم الحصول على إذن من دائرة التربية بالدخول إلى المدارس التي تندرج الفتيات العشر في إطارها (مدرسة جبران خليل جبران الرسمية حيث ستتولى التلميذتان جنى وهبة وثريا الجغبير توعية تلامذة الصف الخامس، مدرسة مي الرسمية حيث ستتولى التلميذتان آية درباس وإيمان العبد الله توعية الصف السادس، ومدرسة طرابلس الأولى الرسمية للبنات حيث تم تنفيذ 3 صفوف مع تلامذة الصفين الخامس والسابع من قبل التلميذات منى جنزرلي وإيمان عوض وآمال صادق).
وتضيف عزيزي أنه بعد تنفيذ حصص التوعية، يجري الإعداد للمسابقة الثقافية بين تلامذة المدارس المشاركة التي سيشارك الفائزون فيها بالإعداد لوثيقة مطلبية التي سنقدم إلى وزير التربية للمعالجة، وذلك في موعد يحدد لاحقاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى