الأخبار اللبنانية

بيان صادر عن أمانة السر العامة في حركة الناصريين المستقلين قوات المرابطون البيان التالي:

ستنكر هذا العمل الإجرامي الإرهابي على الكنيسة في مصر العروبة، ونحمل العدو الصهيوني نتيجة هذا العمل الجبان الذي اعتدنا عليه من قبله عبر سنوات طوال.
نتسأل: لماذا هذا الاعتداء الآن في مصر العروبة؟

هل يكون الجواب بسبب:

– اعتقال عملاء الموساد في مصر، وانتقاماً لإبلاغ السلطات السورية واللبنانية بأسماء العملاء؟
– أم لسماحهم لقافلة أسيا الأولى بالعبور لفك الحصار عن غزة وفلسطين؟
– أم لاتهام مصر بتهريب السلاح والغذاء إلى المقاومة في غزة، وتهديد الأمن والاستقرار اليومي للكيان الصهيوني.
وبعد كل ذلك لا نستبعد قيام الكيان الصهيوني بهذه العملية الإرهابية لزعزعت استقرار مصر العروبة، واستخدام الطائفية والمذهبية والتجزئة والتفرقة السياسية كسلاح لزرع الشقاق بين الأخوة، فمقولة الجيش الذي لا يقهر لم تعد كسيف مسلط على رقابنا، فالمقاومة في لبنان وفلسطين أنهت هذا الرعب، وأنزلت بهم الهزيمة تلو الهزيمة. وعليه نحمل إسرائيل نتيجة هذا الاعتداء السافر الجبان على الكنيسة المصرية.

وإنها لثورة ناصرية مستمرة،

ولكم منا كل تقدير واحترام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى