الأخبار اللبنانية

بيان مشترك بين جمعية اقرأ وحركة الناصريين الأحرار

بعد اطلاع الرأي العام على نعي  (من قبل فريق المعارضة كما يسمونها)  المبادرة السعودية السورية التي راهن عليها الكثير من اللبنانيين ، وحيث ان التعطيل قائم في البلاد منذ شهور ، وبما ان لا بوادر لحل قريب للأزمة اللبنانية فإننا ندعو الأخوة الكوادرفي جمعية إقرأ في طرابلس والشمال وحركة الناصريين الأحرار في بيروت وإقليم الخروب  للقاء عاجل ودرس الأمور المستجدة واتخاذ الموقف المناسب منها .

حيث بات من الواضح ان بعض الفرقاء نجحوا بفرض شروطهم عبر قوتهم العسكرية والدعم الإيراني والسوري لهم وضعف الفريق الآخر امامهم لأنه راهن على قيام الدولة ومؤسساتها ووثق وما زال بالقوى الأمنية والعسكرية الرسمية لحماية أمن المواطنين والوطن ، ولكن ما سمعناه من بيان رقم واحد لقوى ما تسمى بالمعارضة من الرابية أطلقها أحد وزراء حزب الله ينذر بخطورة الوضع في البلاد مما يدعونا للتعاطي مع المستجدات بما تتطلبه المرحلة من مسؤولية شرعية . وختاماً لا بد أن نوجه تحية شكر لرئيس الحكومة سعد الحريري  على ثبات مواقفه المعتدلة ونقول لمن يعنيهم الأمر كفى استكباراً وإستقواءاً وفرض شروط  دون مراعاة خواطر وحقوق باقي الأفرقاء ، وحسبنا الله ونعم الوكيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى