الأخبار اللبنانية

أمسية بيانو لعازف الكونسرفتوار محمد سبلبل في مركز الصفدي الثقافي

 

منى الصفدي: يهدف إلى إظهار صورة طرابلس الحضارية والثقافية
شهد مسرح “مركز الصفدي الثقافي” أمسية موسيقية حالمة، أطلق بدايتها الشاب محمد سبلبل، واختتمت نهايتها أنامل

الأختين زينة وريم حنا، فعُزفت مقطوعات كانت عبارة عن غزل حقيقي بين أصابع العازفين، أولدت رعشات خرجت متسللة من البيانو، فأحس بها جمهور طرابلس الذي أتى متشوقاً للاستمتاع بموسيقى راقية تقدمها مواهب من أبناء هذه المدينة الثقافية بامتياز.
الأمسية كانت برعاية وحضور رئيسة “مؤسسة الصفدي” السيدة منى الصفدي التي اعتبرت أن هذا الحفل “يمثل صورة طرابلس الحقيقية، ودورها الحضاري والثقافي”، وقالت: إن “مؤسسة الصفدي”، من خلال برامجها وأنشطتها ومشاريعها المختلفة، قريبةٌ من أهلنا في طرابلس والشمال، وهي مستمرة في دعمهم رغم كل الظروف”. كما حضر الأمسية مدير الكونسرفتوار وضاح الجم، والمسؤول في الكونسرفتوار علي الصايغ، وحشد من المهتمين.
بدأ الحفل بكلمة لمسؤولة العلاقات العامة في “المؤسسة” السيدة أميرة الرافعي، رحّبت خلالها باسم “مؤسسة الصفدي” بالحضور، وقالت: “في العام 2006، وقّعت “المؤسسة” مع الكونسرفتوار الوطني، بروتوكول تعاون يهدف إلى تنمية الحسّ الموسيقي وتهذيبه لدى المواهب التي تزخر بها مدينتنا طرابلس، وإتاحة الفرصة لتلك المواهب للتعبير عن نفسها وتنميتها”. أضافت: “لقد أثبتت هذه المدينة على الدوام أنها حاضنة للكفاءات والمواهب. ونحن مستمرون في العمل، مع الكونسرفتوار الوطني وكل المهتمين، على دعم الأعمال الثقافية الموسيقية في لبنان، وطرابلس على وجه الخصوص، وفي سبيل تحويل مركز الصفدي الثقافي إلى واحةٍ للثقافة والفن والإبداع”.
ثم دعت الحضور إلى “الاستمتاع بعزف على البيانو من الشاب محمد سبلبل، إبن مدينة طرابلس، والمنتسب إلى الكونسرفتوار الوطني اللبناني، بعد نيله شهادة الديبلوم من الكونسرفتوار التشيكوفسكي في موسكو في العزف على البيانو. تتلمذ سبلبل في طرابلس على يد البروفسور عبد الحق المصري، المتخرج من باريس، وقدم عروضاً عدة على البيانو في كل من الجامعة الأميركية، معهد غوته، المركز الثقافي الروسي في بيروت، والرابطة الثقافية في طرابلس”.
عزف سبلبل مقطوعات موسيقية لعازفين عالميين أمثال “ألبينوني”، و”راخمانينوف”، ومقاطع من معزوفات الفصول الأربعة لأستاذه الموسيقي المرحوم عبد الحق المصري، والتي أوضح سبلبل أنها “عبارة عن 12 مقطوعة تمثل كل واحدة منها أهم مناسبة تميز كل شهر من أشهر السنة”. كما عزف مقطوعة حزينة لـ”تشايكوفسكي”، ومعزوفات لـ”موشكوفسكي” و”سكريابين”. ثم عزفت زينة حنا(15 سنة) معزوفة لـ”تشايكوفسكي” فتميزت بأداء موسيقي كبير ونعومة بالعزف، تلتها ريم حنا (13 سنة) التي عزفت لـ”رخمانينوف” فعبرت عن حسٍ موسيقي وتقنيةٍ عالية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى