الأخبار اللبنانية

مصادر الراي تحذيرات في بيروت من تجدد عمليات الاغتيال والتفجير

كشفت مصادر واسعة الاطلاع في بيروت لصحيفة “الراي” الكويتية عن تحذيرات من تجدد عمليات الاغتيال والتفجير، مشيرة الى

ان “ارتفاع منسوب هذا الخطر دفع اخيراً الى التشدد في التدابير الامنية التي كانت تراجعت على نحو نسبي في الفترة السابقة”. وقالت ان “المفترقات الخطرة على المستوى الاقليمي كانت وراء التحذيرات من تجدد عمليات الاغتيال في بيروت وسط مخاوف من استهداف شخصيات بعينها، الامر الذي ادى الى رفع مستوى التدابير الامنية الاحترازية”. ونقل في هذا السياق عن شهود ان حواجز الجيش اللبناني “الليلية” عادت اخيراً الى الشارع، وهو ما لوحظ ليل الاحد – الاثنين على مدخل بيروت الجنوبي وفي مناطق اخرى داخل العاصمة اللبنانية، حيث تولت هذه الحواجز التدقيق في الهويات وتفتيش بعض السيارات. وعلمت صحيفة “الراي” من مصادر وزارية ان البحث يتم بين قيادتي الجيش و”اليونيفيل” في امكان نقل وحدات من الجيش اللبناني العاملة في الجنوب الى الشمال، في اطار الخطة الهادفة الى معالجة الوضع المتفجر بين منطقتي جبل محسن وباب التبانة في طرابلس. وكان مجلس الدفاع الاعلى برئاسة الرئيس ميشال سليمان اتخذ قرارات وصفت بالسرية لمعالجة الملف الامني في طرابلس، خصوصا بعد التفجير الارهابي الاربعاء الماضي، والذي اودى بحياة 11 عسكرياً من بين 16 ضحية سقطت بفعل تفجير باص مدني يقل عادة جنوداً من الجيش. ولم تشأ مصادر وزارية معنية الكشف عن مضمون التدابير التي اقرت، لكنها اشارت الى ان الامر يتعلق بمعالجة سياسية اكثر مما هي امنية، علماً ان الجانب الامني يتولاه الجيش والقوى الامنية.

19-08-2008

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى