الأخبار اللبنانية

إجراءات مشددة في محيط السراي والوزارات والسفارات

تداركاً للوضع الأمني القلق, بعد التجمعات الحزبية التابعة ل¯”حزب الله” وحركة “أمل” فجر أول من أمس في بعض شوارع بيروت وضاحيتها الجنوبية وصولاً إلى أطراف ساحة الشهداء ووسط العاصمةن قام الجيش اللبناني وقوى الأمني الداخلي بعملية انتشار واسعة في محيط السراي الحكومي, وعدد من الوزارات والسفارات العربية والأجنبية الواقعة في غرب العاصمة وبمحاذاة الضاحية الجنوبية, ومصرف لبنان وفي محيط الدوائر الرسمية في عملية أمنية استباقية تلافياً لحصول اعتصامات واجتياحات أمامها.

وعلمت “السياسة” بأن أوامر مشددة أبلغت لقيادات الوحدات المنتشرة حول المباني الحكومية بتشديد الرقابة ومنع وصول التحركات الشعبية إليها, في حال حصولها.

كذلك نبهت العديد من الدول العربية والأجنبية سفاراتها ورعاياها في لبنان بضرورة أخذ الحيطة والحذر حفاظاً على سلامتهم وتداركاً لحصول اضطرابات أمنية, في وقت ما زال الحذر سيد الموقف, حيث يعيش المواطنون حالة قلق بانتظار نجاح المساعي التركية-القطرية، فيما بدت الحركة شبه عادية في غياب المظاهر الاحتجاجية، وغياب التطمينات الرسمية التي يريدها المواطن اللبناني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى