الأخبار اللبنانية

وفود من مختلف المناطق تقدم التهنئة للشيخ منقارة بالإفراج عن نجله من السجون السعودية

لليوم السابع على التوالي من إطلاق سراح نجل رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد عضو قيادة جبهة العمل الإسلامي الشيخ هاشم منقارة من السجون السعودية استمر توافد المرجعيات السياسية والدينية والقوى الحزبية والشخصيات والهيئات الشعبية من مختلف مناطق الشمال إلى مكتبه في الميناء لتقديم التهنئة من مدينة طرابلس ,زغرتا, الكورة,المنية,الضنية,عكار , كما جاء مهنئاً رئيس تيار “الوعد الصادق” الشيخ طلال الأسعد .

وألقى فضيلته خطبة الجمعة واصفاً اعتقال نجله لسنتين وسبعة أشهر بالظلم ولأسباب تعسفية وانتقاماً من المواقف الوطنية والإسلامية بدعم المقاومة التي يتبناها الشرفاء حيث أن اعتقال الشيخ محمد سعيد منقارة كان بناء على وشايات أمنية من أجهزة غير شرعية كما وصفها مستغرباً في الوقت عينه دعوة مفتي الجمهورية خطباء المساجد للانحياز بمواقفهم وخطبهم إلى جانب فريق دون غيره مؤكداً أن السنة والمعارضة لن يقبلوا بترشيح من تعاون على استهداف المقاومة التي من الظلم وصفها بالشيعية مؤكداً أنها مقاومة إسلامية شريفة متسائلاً عن البديل الذي يقدمونه سوى التخاذل والتآمر .

وكان الشيخ منقارة قد أعلن وقوفه الحاسم في هذه المرحلة الدقيقة كما سائر الذين يريدون تحرير المقدسات إلى  جانب المقاومة بكل الطاقات محذراً الجميع من دقة المرحلة التي تتطلب الحسم والوعي من كافة القوى المقاومة.  .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى