الأخبار اللبنانية

علوش: الدولة هي المسؤولة عن الإنماء وليس رجال الأعمال

اكد النائب الأسبق مصطفى علوش أنّ “أصحاب الذقون والبنادق ليسوا واجهة مدينة طرابلس ، كما يحلو للإعلام المحلي والعربي والعالمي التصوير”، مشيراً الى أنّ “هؤلاء لا يمثلون أكثر من 0.05 في المئة من أهل المدينة، والباقون، أكثر من 99.5 في المئة من أهلها تظلمهم هذه الصورة”.

واشار علوش، في حديث لصحيفة “الراي” الكويتية، الى ان “الخارجين منّا لا يلتحقون بالجماعات التابعة لحزب الله، بل يتوجهون الى التطرف الإسلامي المعادي للحزب”.
واعتبر أنّ “الدولة هي المسؤولة عن الإنماء وليس رجال الأعمال، فرأس المال يهمه أن يربح وليس واجبه أن يوزّع الأموال على الناس”.

ولفت علوش الى ان “قرار التفجير في باب التبانة-جبل محسن هو قرار سوري في العادة، وسياسي لا شعبياً”، مشيرا الى “خطاب مذهبي مستجدّ على المدينة، حتى لدى المثقفين والنخب الجامعية، لم يكن موجوداً قبل 7 أيار، إذ كانت صور الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله تملأ بيوت الطرابلسيين، قبل أن يرموها”.

واكد أنّ تيار “المستقبل” قرر منذ الانتخابات النيابية “التفرّغ للعمل السياسي والتوقف عن دفع الأموال لمناصرين، ليبقى معنا من هو مقتنع ببرنامجنا السياسي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى