الأخبار اللبنانية

بيان صادر عن المؤتمرات الثلاث؛

بيان صادر عن المؤتمرات الثلاث؛ المؤتمر القومي العربي والمؤتمر القومي – الإسلامي والمؤتمر العام للأحزاب العربية

إن الغارة العدوانية الأمريكية على منطقة البوكمال السورية،

لا تشكل انتهاكاً فاضحاً لسيادة سوريا وللأمن القومي العربي فحسب، بل هي استمرار للنهج العدواني الفاشي الذي قامت عليه الإدارة الأمريكية الحالية، وما زالت مصرة على سلوكه رغم كل المصائب والويلات الذي جره هذا النهج على الولايات المتحدة الأمريكية نفسها وعلى العالم بأسره,
وإذا كانت إدارة بوش الراحلة بعد أيام تسعى من خلال هذه الغارة العدوانية أن تصرف الأنظار عن الأزمة المالية والاقتصادية الكبرى التي أغرقت بلادها والعالم فيها، وإذا كانت هذه الإدارة تسعى إلى تحسين مواقعها الانتخابية بعد الفشل المتصاعد لسياستها بنظر الناخب الأمريكي، فإننا نعتقد أن مثل هذه الغارة ستزيد الأزمة تأزماً، والفشل تفاقماً، خصوصاً أن سوريا ذات خبرة طويلة في مواجهة هذا النوع من العدوان، والتهديد، والتصعيد، كما أن عالم ما بعد الأزمة الجورجية وانهيار الأسواق المالية لم يعد هو ذاته العالم الذي كان يتحكم به البيت الأبيض ويفرض عليه أملاءاته وإرادته.
كما يبدو أن هذه الغارة تأتي في إطار تنفيذ التهديدات الأمريكية التي أعلنها مسؤولون كبار بهدف فرض الاتفاقية الأمنية المشؤومة على العراق، والتي تريد من خلالها تأبيد الاحتلال، واستخدام العراق كقاعدة للعدوان على أشقائه وجيرانه.
إن هذه الغارة العدوانية تضع الأمة العربية بمواقعها الرسمية وقواها الشعبية أمام مسؤولياتها في التضامن مع سوريا الصامدة المعتدى عليها، كما تدعو كل المنظمات الشعبية العربية وأحرار العالم إلى أوسع تحرك من اجل تخليص المنطقة والعالم من هذه السياسات العدوانية والممارسات الإرهابية التي باتت السمة الأبرز للإدارة الأمريكية الراحلة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى