الأخبار اللبنانية

دورة تدربية لمدراء المصارف بتنظيم من جمعية العزم والسعادة الاجتماعية

دورة تدربية لمدراء المصارف بتنظيم من جمعية العزم والسعادة الاجتماعية
بعنوان تطبيق بازل 2 وتاثيرها على استقرار الاسواق العالمية
ميقاتي: اشاد بسياسة حاكم مصرف لبنان لتجنيب المخاطر

أطلقت جمعية العزم والسعادة الاجتماعية الدورة التدريبية لمدراء ونواب مدراء الفروع المصرفية في الشمال بعنوان:

“تطبيق اتفاقية بازل 2 وتأثيرها على استقرار الأسواق العالمية “وذلك بحضور المشرف العام على الجمعية الدكتور عبد الاله ميقاتي الى حشد من مدراء المصارف في طرابلس والشمال. والمحاضرون الثلاثة الدكتور امين عواد عضو هيئة الرقابة على المصارف والاستاذ ربيع نعمة منسق وحدة بازل 2 والاستاذ محمد علي حسن مدير دائرة المؤسسات المالية ومراقبة السوق .
بداية تحدث رئيس قطاع الاعلام والعلاقات العامة  مقبل ملك باسم منتديات العزم الثقافية ،مذكرا باهتمامات جمعية العزم والسعادة لجهة رفع مستوى الاداء مشددا على ان حرص الاخوين طه ونجيب ميقاتي انما انطلق دائما وفي كل المشاريع التي نفذتها من حرص على رفاه الانسان في مجتمعه.
ثم القى الدكتور عبد الاله ميقاتي كلمة رحب في مستهلها بالمشاركين والمحاضرين الذين حضروا من العاصمة مؤكدا ان بيروت وطرابلس جزء لا يتجزأ، وأشاد متابعا بسياسة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة التي تمكنت من ان تناى بلبنان عن الازمة المالية العاصفة التي ضربت العالم.
ولفت الى ان ترددات الازمة المالية العالمية ستبدو واضحة في المستقبل على صعد عدة،وانه في هذه الحالة فان المجتمع اللبناني مدعو لالتقاط انفاسه ليبني على الشيء مقتضاه وليشجع مختلف المبادرات المصرفية خاصة ان المصارف اللبنانية تمكنت في الماضي والحاضر من تجاوز الكثير من المخاطر .
وشدد على ضرورة تحصين الواقع الداخلي في لبنان بالعلم والمعرفة ولقاءاتنا دليل راسخ على ان العلم والعمل يبنيان الاوطان، فلنتعاون جميعا ً فالعاصفة قوية ومتفاقمة ويجب علينا التعاون لمواجهة الازمة الاقتصادية التي قد لا يستطيع احد ان يتجنب نتائجه وارتداداته  .
ونقل في الختام تحية الرئيس ميقاتي الى المشاركين في الدورة التدريبية متمنيا لهم باسمه التوفيق.
ثم القى في ختام جلسة الافتتاح عضو لجنة الرقابة على المصارف الدكتور امين عواد كلمة نوه فيها بما تقدمه منتديات العزم الثقافية التي تعمل على تحسين  النوعية في الاداء  في مجالات عدة معربا عن سروره للمشاركة في ندوتها بازل 2.
واتفق متابعا مع الدكتور عبد الاله ميقاتي الذي اشاد بحكمة المصرف المركزي، مؤكدا ً ثقته باننا في لبنان معزولون عن الازمة المالية العالمية نتيجة الانظمة المالية المتبعة ومنها بازل 2.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى