الأخبار اللبنانية

الصفدي يقاطع جولات السنيورة: يصادر كلّ شيء لسلطته

الصفدي يقاطع جولات السنيورة: يصادر كلّ شيء لسلطته 
طرح قرار وزير الاقتصاد والتجارة، محمد الصفدي، عدم مرافقة رئيس الحكومة فؤاد السنيورة في زيارته المقرّرة

إلى مصر لحضور اجتماعات اللجنة العليا اللبنانية ــ المصرية، احتجاجاً على ما سمّته مصادر الصفدي «مصادرة السنيورة لصلاحيات الوزراء الدستورية»، تساؤلات حول أسباب وصول العلاقة بين الرجلين إلى هذا الحدّ، ومدى انعكاسها على عمل الحكومة والتضامن الوزاري داخلها في المرحلة المقبلة، إضافة إلى تأثيرها على التحالف الانتخابي القائم بين الصفدي وتيار المستقبل في الانتخابات المقبلة.
وأوضحت مصادر الصفدي أن «تردّي العلاقة بينه وبين السنيورة ليس وليد الساعة، بل أيام حكومة السنيورة الأولى، عندما وجد الصفدي وزارة الأشغال التي تسلّم حقيبتها في تلك الحكومة فارغة من أي اعتماد مالي، وأن هناك ما يشبه الخطة لمحاصرته وإفشاله فيها، جرّاء وضع السنيورة وفريق عمله يدهم على مختلف الوزارات»، وأن «الشكوى التي عانيناها في السابق يواجهها اليوم الوزير الحالي للأشغال غازي العريضي، وذلك بعدما اختصرت كل الوزارات تقريباً بفريق عمل السنيورة والهيئة العليا للإغاثة ومجلس الإنماء والإعمار».
وعن مدى تأثير تأزّم العلاقة بين السنيورة والصفدي على الحلف الانتخابي القائم بين الصفدي وتيار المستقبل في طرابلس، قالت المصادر إنه «أُلّفت بعد لقاء جمع الصفدي والحريري منذ أشهر لجنة تنسيق مصغّرة بغية الإعداد للانتخابات، لكنّها لم تعقد أي اجتماع، بعدما تبيّن وجود ضغوط من محيطين بالحريري لعرقلة عملها». في موازاة ذلك، لفتت أوساط سياسية طرابلسية إلى أن «جهوداً تبذل عبر وسطاء لتقريب وجهات النظر بين الحريري والرئيس نجيب ميقاتي، على أمل أن يكون التحالف مع الأخير تعويضاً عن التحالف مع الصفدي إذا وصلت العلاقة معه إلى طريق مسدود».

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى