الأخبار اللبنانية

الصفدي يستقبل النقيب عيروت

استقبل وزير الإقتصاد والتجارة محمد الصفدي النقيب الجديد للمحامين في الشمال إنطوان عيروت،

وذلك بحضور النقيبين السابقين خلدون نجا وفادي غنطوس.
النقيب عيروت شكر الوزير الصفدي على دعمه الدائم لنقابة المحامين في الشمال، وأكد أن النقابة كانت دائماً الحصن المنيع للحريات والعدالة، وأنه كنقيب للمحامين مؤتمن على دور وإرث نقابة المحامين في الشمال، لأنها ليست فقط أم النقابات في طرابلس بامتياز، بل نقابة العيش المشترك والتنوع ولا تتأثر لا بخطاب طائفي او تحريضي. كما أكد انه نقيب لكل المحامين من كل الفئات وواجبه الدفاع عن ثوابت النقابة وقيمها ومصالح كل المحامين الى أي فئة انتموا.

 

الوزير الصفدي أكد بدوره أنه كان دائماً يعتبر نقابة المحامين النقابة الاساس بين النقابات المهنية، وهو على قناعة ، أن هذه النقابة هي حصن للديمقراطية والحريات ودورها أساسي في الحياة العامة.
وأضاف: ان نقابة المحامين تعمل دوماً للتخفيف من أي احتقان في أي خطاب طائفي او سياسي، لذا فهي تشكل نموذجاً للعيش الواحد في الشمال.

وأبلغ الصفدي النقيب عيروت أنه بصدد وضع مشروع بالاشتراك مع بعض النواب لإعطاء نقابتي المحامين في بيروت وطرابلس حق مراجعة المجلس الدستوري لجهة إبطال القوانين غير الدستورية، وهو برأيه يشكل تعديلاً دستورياً غير جذري ولكنه هام. ورأى الصفدي ان النقابتين تُعبّران فعلاً عن حقيقة تطلعات ودور المجتمع المدني في الدفاع عن دولة الحق والقانون.
كما استقبل الوزير الصفدي وفداً من رجال الدين المسلمين في طرابلس ضمّ الدكتور حسن الشهال، الشيخ سامر شحود، الشيخ علي الشيخ، صفوان الزعبي، الشيخ محمد خضر، الشيخ عبد الغفار الزعبي والاستاذ عمر الشهال، وتم البحث في عدد من القضايا ومن بينها  قضية الموقوفين الاسلاميين الذين مرّ على اعتقالهم أكثر من سنة ولم يُبتّ بأمر محاكمتهم حتى اليوم. كما تطرق البحث الى ضرورة السعي الجاد الى ترتيب البيت السني الداخلي، لما في ذلك من ايجابية على استقرار الوضع السياسي والامني في لبنان. وكان تأكيد على ضرورة تفعيل الحوار بين مختلف الطوائف والمذاهب اللبنانية، وأهمية إحياء أطر التفاهم بينها وذلك من اجل اغلاق أبواب الفتنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى