الأخبار اللبنانية

اختتام فعاليات الأسبوع الياباني في مركز الصفدي الثقافي

عرض للفنون القتالية لجمعية “كوكوشوكورين” حضره أكثر من 350 لاعباً من أندية طرابلس
اختتمت أمس فعاليات الأسبوع الياباني في “مركز الصفدي الثقافي” بعرض لثقافة وروحية الفنون القتالية

اليابانية قدمته جمعية كوكوشوكورين – لبنان، بمشاركة أكثر من 350 شاباً وطفلاً من 20 نادياً للألعاب القتالية في قضاء طرابلس، مع أساتذتهم من محترفي هذه اللعبة.
بعد النشيدين اللبناني والياباني الذين تم عزفهما على آلة “شاكوهاتشي” اليابانية المشهورة، شهد مسرح “مركز الصفدي الثقافي” عرضاً لفيلم وثائقي يروي نشأة الألعاب القتالية في اليابان وأبرز مؤسسي هذه اللعبة وأساتذتها. ثم بدأ العرض القتالي معتمداً على الروحية والصوت والإنارة، وتميز بالتنظيم الجيد وفقاً لما أجمع عليه أساتذة مخضرمون في هذه اللعبة من طرابلس. وقد تم تقديم عروض متنوعة في الفنون القتالية المعتمدة في اليابان، أحبها الحضور. وقد سبق كل عرض شرح باللغتين العربية والإنكليزية من قبل المنظمين.
منسق القطاع الرياضي في “مؤسسة الصفدي” عز الدين حداد، اعتبر أن “هذا النشاط لا يهدف إلى تقديم عرض قتالي بقدر ما يهدف إلى إظهار الأسلوب الياباني وثقافة وروحية هذه اللعبة لدى اليابانيين”. ولفت إلى أن “مركز الصفدي الثقافي إنما يهدف من خلال هذا النشاط نقل التجارب الثقافية والرياضية الاجنبية إلى مجتمعنا، خاصة أن مدينتنا طرابلس غنية بالأندية التي تتعاطى الألعاب القتالية وقد خرّجت أبطالاً في هذه اللعبة”. واعتبر أن “هذه المرة الأولى التي ينظم فيها عرض من هذا النوع في طرابلس”. تجدر الإشارة إلى أن الرياضات القتالية اليابانية، تحظى بشعبية كبيرة في اليابان، وتدخل في اللعبة بعض الطقوس اليابانية القديمة، ويعتبرها اليابانيون أكثر من مجرد رياضة عادية، فهي تقليد وتراث يجمعون على وجوب الحفاظ عليه.
يُذكر أن “الأسبوع الياباني” تم بالتعاون بين السفارة اليابانية و”مؤسسة الصفدي”، وقد لاقى استحساناً وإعجاباً من قبل المشاركوين في كافة فعالياته، علماً أنه قد شارك من خلال المعرض في الافتتاح الرسمي لـ”مركز الصفدي الثقافي”، الذي تم تنظيمه الأسبوع الفائت.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى