الأخبار اللبنانية

ميقاتي يزور الرئيس بري

 

زار الرئيس نجيب ميقاتي رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة، وأدلى بعد الزيارة بالتصريح الآتي:

انتهزت فرصة اجتماعي بدولة الرئيس نبيه بري للبحث في الأوضاع في لبنان والمنطقة لا سيما موضوع طاولة الحوار التي عقدت في القصر الجمهوري والتي نتمنى أن تسفر عن نتائج طيبة يتمناها كل لبناني مخلص، على الرغم من بعض المحاذير والمخاوف من عدم حصول الكثير من النتائج بفعل دخول البلاد سنة الانتخابات النيابية. ولكن مهما يكن من أمر فلا خيار أمامنا سوى الاستمرار في الحوار والسعي لتحقيق نتائج معينة.
سئل: ما تعليقك على الاعترافات المتلفزة التي بثها التلفزيون السوري لموقوفين من فتح الاسلام؟
أجاب: لسوء الحظ فإن أي أمر يحصل في لبنان يتم ادخاله في التجاذبات السياسية والاستقطاب السياسي من قبل هذا الفريق أو ذاك. هذا الموضوع أعتقد أنه جدي جدا من حيث ما طرح، ونتمنى في مناسبة زيارة معالي وزير الداخلية الى سوريا أن يتم بحث هذا الموضوع للتأكد من المعطيات المتوافرة وأن ينال اللبنانيون حقهم في هذه المسألة. الموضوع يجب تركه الى السلطات الرسمية في البلدين لمتابعته وإيجاد السبل الصحيحة لضبط الأمن في البلدين.
سئل: هل أنتم متخوفون من أن تكون طرابلس بؤرة للارهاب لا سيما في ظل التوقيفات التي حصلت خلال اليومين الأخيرين لعناصر على علاقة بتنظيم فتح الاسلام؟
أجاب: عندما يتخذ الجيش والقوى الأمنية والسلطات القضائية القرار بضبط الوضع الأمني فالجميع سيكونون داعمين لهذه الخطوة، والخطوات التي تم تنفيذها خلال الفترة الأخيرة سليمة وكان يجب أن تحصل منذ وقت طويل، ولكن أن تأتي الخطوة متأخرة فأفضل من ألا تأتي أبدا. إننا داعمون لكل الخطوات التي تتخذها السلطات الأمنية المختصة لكن في الوقت ذاته فإننا نتحفظ على إلصاق صفة الارهاب بطرابلس لأن بعض الأعمال المخلة بالأمن والحالات الارهابية في المدينة هي حالات فردية ولا يجوز التعميم في هذا الموضوع.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى