الأخبار اللبنانية

الشعار يلتقي مشايخ الدعوة السلفية في الشمال

نحن مسؤولون أن نهيىء مناخاً نقياً في الوطن

زار مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار مركز”السنة الاسلامي”، التابع لوقف التراث الاسلامي

، والتقى مشايخ الدعوة السلفية في الشمال، في حضور رئيس مجلس امناء وقف التراث الاسلامي الشيخ صفوان الزعبي، وامين عام معهد الدعوة والارشاد حسن الشهال، ومدير معهد الإمام البخاري الشيخ سعد الدين الكبي، ومدير معهد طرابلس للعلوم الشرعية الشيخ فواز الزمرلي والشيخ خالد عبد القادر وعدد من رؤساء وممثلي المعاهد والمؤسسات والاوقاف السلفية.
بعد ترحيب من الشيخ علي خضر الشيخ،القى الكبي كلمة، أوضح فيها ان “الدعوة السلفية هي دعوة الاسلام، كما أنزل على النبي الكريم وهي تهدف الى اصلاح الفرد والمجتمع”.
ثم ألقى الشهال كلمة حيا فيها المفتي الشعارثم قال: “ان السلفية هي الوسطية الحقة والسياسة الشرعية الواعية والدعوة الحكيمة والجهاد النظيف”.
وأشار الى ان”اهل السنة والجماعة يمرون في ظروف عصيبة هذه الايام ويتألمون فلنعمل جميعا تحت سقف دار الفتوى برعايتها ودعمها على رفع الظلم عنها في ربوع لبنان وليكن لطرابلس الدور الاعلى والفعل الابرز في هذا المجال”.
الشعار
ثم القى الشيخ الشعار كلمة نوه فيها بالكلمات التي ألقيت وقال: “كلنا مجتمعون نشكل حصنا للاسلام مع بقية اخواننا من سائر الحركات، نشكل المناخ الديني الذي نأمل ان يعم المدينة وكل الشمال”.
واضاف: “نحن مسؤولون ان نهيىء مناخا نقيا صافيا ينعم فيه المسلمون ويشعرون بمقدار الاخوة في رحاب هذا الوطن.. وبمثل هذه اللقاءات، يتواصل المؤمنون وقد تتباين التطورات ولكن هذا التباين هو التكامل وليس التناقص، والمطلوب هو حسن الظن بنا وباخوانا وان يلتمس احدنا لاخيه العذر عندنا يتباين معه في فهم ورأي لان المؤمنين يتناصحون ولا يتذمرون، وهذا التكامل في فهم الفتوى، ليعمم تداخلنا مع سائر الحركات الاسلامية، ولنؤكد جميعا مهما اختلفت اراؤنا معنى المحبة والاخاء”.
ثم قدمت للمفتي الشعار دروعا تكريمية من تجمع المعاهد والمؤسسات والاوقاف الاسلامية من وقف التراث الاسلامي ومن طلاب معهد دار السنة واختتم اللقاء بكوكتيل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى