الأخبار اللبنانية

ساحة السلطان الناصر صلاح الدين في محلة البحصاص في طرابلس

افتتح تيار المستقبل في الشمال بالتعاون مع بلدية طرابلس، ومركز صلاح الدين الأيوبي للثقافة والانماء، ساحة السلطان الناصر صلاح الدين

في محلة البحصاص في طرابلس مقابل الملعب الأولمبي وذلك بحضور الرئيس نجيب ميقاتي ممثلاً بالدكتور عبد الاله ميقاتي، ، الوزير محمد الصفدي ممثلاً بالدكتور فواز الحلوة، النائب فريد حبيب، منسق عام تيار المستقبل في الشمال عبد الغني كبارة، مدير عام الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي ممثلاً بالعقيد بسام الأيوبي ، رئيسي بلديتي طرابلس والميناء رشيد الجمالي وعبد القادر علم الدين، مسؤولي الدوائر والقطاعات في تيار المستقبل، رئيس مركز صلاح الدين الأيوبي للثقافة والانماء الدكتور هاشم الأيوبي، وحشد من المهتمين .
بداية مع النشيد الوطني اللبناني، كلمة ترحيبية من عصام عبيد، كلمة مصمم الموقع الفنان علي العلي، ثم ألقى الدكتور الأيوبي كلمة قال فيها:” اليوم نفتتح ساحة السلطان الناصر صلاح الدين الأيوبي على مقربة من ساحة القدس ومن شارع جمال عبد الناصر في مشهد متكامل للتاريخ العربي الذي تشكل القدس محوره ماضياً وحاضراً وتشكل طرابلس الحصن المنيع له ماضياً وحاضراً ومستقبلاً .”
وأضاف:” ما نريده من طرابلس أن تكون موحدة الكلمة في هذه الاستحقاقات ، وقد كثرت حولها المؤامرات والمكائد محاولة تشويه دورها وتزوير هويتها تمهيداً للايقاع بها كما جرى في بيروت، ولكن خاب فألهم وان لم يتوقف كيدهم .”
وختم الايوبي كلمته شاكراً  منسق تيار المستقبل في الشمال ولكل أعضاء هذا التيار الذي أسسه باني لبنان الحديث الرئيس الشهيد رفيق الحريري ويكمل مسيرته الشيخ سعد الدين الحريري . كما شكر مجلس بلدية   طرابلس ومصمم الساحة الفنان علي العلي .”
ثم ألقى الجمالي كلمة عدد فيها مزايا القائد العظيم صلاح الدين الأيوبي . وقال:” صلاح الدين الأيوبي ليس قائداً عسكرياً حرر القدس وهزم الصليبيين فحسب، بل هو رمز من رموز الكفاءة والشهامة والنزاهة في ادارة شؤون الحكم ، وعلم من اعلام التسامح والعفو عند المقدرة، فأضحى صلاح الدين الأيوبي رمزاً عربياً واسلامياً  يلهم الأدباء والشعراء وأضحت مسيرته جزءاً من مناهج التربية العربية وتناولتها المسرحيات والمؤلفات الكثيرة في الشرق والغرب على السواء.”
وتابع:” من هنا تخليد ذكراه اليوم عبر هذا العمل الفني الرمزي الراقي الذي هو نتاج وتعاون مشترك بين مركز صلاح الدين للثقافة والانماء وتيار المستقبل وبلدية طرابلس فيجسد هذا الحدث اليوم انفتاح مؤسساتنا على العمل المشترك يقدم لمجتمعنا نتاجاً خيّراً بناءاً .”
بعد ذلك ألقى كبارة كلمة جاء فيها:”ما أسعدنا اليوم نحن أبناء طرابلس والشمال، وتحديداً مركز صلاح الدين للثقافة والانماء، وبلدية طرابلس، وتيار المستقبل . ما أسعدنا ونحن نفتتح ما يرمز الى تخليد قائد عظيم من قادة الأمة، شهد له العدو قبل الصديق ، بنبل الأخلاق،وشيم التسامح،وعزم الشكيمة، وقوّة الإيمان.  ومن سجاياه الحلم، والعدل، والكرم، فهو المؤمن الصالح، والحاكم العادل، والكريم الفاضل.
وأضاف:”كم كنّا نتمنى أن يكون التكريم في أشرف موقع،وأعزّ مكان. في القدس الشريف،في فلسطين، قضية العرب، قضيتنا والتي لن يهدأ لنا بال ، ولن يغمض لنا جفن حتى نحررها من رجس الاحتلال، ومن قهر المعتدين” .
وتابع:” لقد كان صلاح الدين الأيوبي سياسياً بارعاً، خاض غمار السياسة فكانت طوع إرادته، كان عالما جليلاً من حفظة القرآن الكريم.كان مجلاً في علم الفقه.  كان القائد والفارس، شهد له العالم بالكفاءة الجهادية في ساحات الوغى، وفي وضع الخطط العسكرية الناجحة، واتقان الكرّ والفرّ سرّ الحرب ولغتها.لقد آمن صلاح الدين بأن للنصر طريق واحد. هو طريق الوحدة نحققها. وللحرب إكتمال العدة سلاحاً ورجالا وتدريباً.
هكذا يعلمنا صلاح الدين أن نواجه الصعاب والتحديات بوحدة الموقف،وصلابة الارادة وحكمة الرؤيا، وتحديد الهدف، والعمل على تحقيقه، وتعزيز اللحمة بين القائد وشعبه.
وما أحوجنا اليوم نحن اللبنانيين أن نقف صفاً واحداً، ويداً واحدة، مع فكر وعقيدة صلاح الدين الأيوبي، ومع نهج من إستشهد وقدم للوطن أعز ما يقدمه انسان، مع نهج رائد العلم والبناء ووحدة لبنان، وسيادته واستقلاله وعروبته ، مع نهج شهيد لبنان والأمة دولة الرئيس رفيق الحريري . ومع من يمثل هذا النهج، وهذا التوجه، مع من يكمل المشوار، ويتم الاعمار النائب سعد الدين الحريري” .
وختم :”اننا في هذه المناسبة نعود لنجدد تواصلنا مع أحفاد وعائلة القائد صلاح الدين الأيوبي ، ونثمن عالياً دور أبناء هذه العائلة الكريمة ، فباسم تيار المستقبل أتقدم منكم يا أحفاد صلاح الدين بأحرّ التهاني، متمنياً لكم دوام السعادة، ونعاهدكم على السير معاً لاكمال مسيرة الأبطال، رموز الأمتين العربية والاسلامية وقادتها .”
ثم قدّم الدكتور الأيوبي باسم مركز صلاح الدين الأيوبي للثقافة والانماء دروعاً تقديرية لكل من كبارة، والجمالي، والعلي .
وفي الختام شارك الجميع بازاحة الستار عن اللوحة التذكارية التي تحمل اسم ساحة السلطان الناصر صلاح الدين الأيوبي .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى