الأخبار اللبنانية

الجسر: الانتخابات ستحصل في وقتها وبكركي هي من يحدد دورها ومواقفها

رأى عضو كتلة “المستقبل” النائب سمير الجسر ان “الانتخابات النيابية ستحصل في وقتها وان التطمينات

الدولية هي للتأكيد على ذلك”، مشددا على “ان بكركي هي من يحدد دورها ومواقفها وموقع الآخرين منها وهمها الوحيد هو الحفاظ على السيادة والاستقلال في لبنان”.
واعتبر ان دعوة الوزير السابق وئام وهاب الى المختارة “فيها الكثير من الحكمة لوقف التشنج المستمر منذ ثلاث سنوات على الساحة اللبنانية”.
وقال في حديث الى “وكالة الأنباء اللبنانية ” عن التطمينات الدولية حول الانتخابات: “التطمينات تزيد من التأكيد على ان اجراء الانتخابات النيابية في لبنان سيتم في حينه اذا كان هناك من يحاول التشكيك بحصولها لأن البلد مر بظروف اصعب من هذه وحصلت الانتخابات رغم ذلك وبالتالي لا شيء يحول دونها اليوم وهي ستتم لاعادة تكوين السلطة وحسم النزاعات التي تحكمت بالبلد طوال ثلاث سنوات”، مشيرا الى أن “كل انتخابات هي مشروع للفوز بالحكم وفي كل بلاد العالم هناك تزاحم او منافسة على استلام السلطة فكل فريق له مشروعه ويحلم بتحقيقه وبالتالي علينا كلبنانيين ان نتفهم ونستوعب ونتعايش مع المفاهيم الديمقراطية واساسها حكم الاكثرية ومعارضة الاقلية”.
وعن دور بكركي في المعركة الانتخابية أجاب: “بكركي هي التي تحدد دورها، وبكركي هي مرجعية اساسية وما يهمها هو الحفاظ على السيادة والاستقلال في لبنان وعلى ضوء هذا تحدد بكركي مواقفها من خلال موقعها لدى الجميع وموقع الآخرين منها”.
وحول دعوة رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط الوزير السابق وئام وهاب الى المختارة، قال: “الدعوة في اعتقادي هي لامتصاص اي تشنج موجود في الساحة لأن الاجواء الانتخابية بعد فترة 3 سنوات من التشنج لا بد ان تتأثر مع انه لا شيء يبرر هذا الأمر لأن المفروض بالمواطن ان يؤمن بالدولة وبالديموقراطية وان يسعى لفوز فريقه بطريقة حضارية ديموقراطية وان لا يترك نفسه تحت اي تأثيرات، ومن هنا نرى ان الدعوة فيها الكثير من الحكمة للحؤول دون اي خلاف على الساحة الوطنية اللبنانية”.
واكد أن “الهيئة المشرفة هي لادارة العملية الانتخابية وفق قانون الانتخاب، والهيئات الرقابية للتأكد من اجرائها في ظروف صحيحة ومن لا يريد قهر الآخرين او مصادرة قرارهم لن يتخوف من الاشراف ولا من الرقابة اما من يرسم لذلك فمن الطبيعي ان يخاف”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى