الأخبار اللبنانية

مؤسسة رينه معوض افتتحت قرية الميلاد

تحت شعار “معا نلتقي ونفرح ” ولمناسبة عيد الميلاد أفتتحت “مؤسسة رينه معوض”

فعاليات مهرجان “قرية الميلاد”في مبنى المؤسسة – مجدليا زغرتا للسنة الثانية على التوالي بحضور النائب نايلة معوض ،المحامية ماريال ميشال معوض ورندى جواد بولس وبولا يوسف الدويهي وسابين رياض رحال ورئيس جمعية تجار زغرتا – الزاوية جود صوطو وفاعليات تربوية ودينية وثقافية واجتماعية وعدد كبير من أبناء منطقة زغرتا- الزاوية .

 

استهل المهرجان بافتتاح مغارة الميلاد ثم كلمة للمحامية ماريال ميشال معوض تمنت فيها :” أن تكون فعاليات هذا المهرجان، الذي ينظم للسنة الثانية على التوالي وبجهود أفراد واشخاص آمنوا بأن الفرح والتضامن والتكاتف هم اللذين يساهمون في صنع فرح ومعنى العيد تهدف الى ادخال الفرح الى قلوب اطفال وابناء هذه المنطقة العزيزة وابناء الشمال “.
اضافت :”ان الفكرة التي ولدت العام الماضي في ظل ظروف صعبة وواقع سياسي ضاغط ومؤلم عاشه وطننا الحبيب لبنان على مدى سنوات طويلة تخللتها اغتيالات حصدت خيرة رجالات وأبناء هذا الوطن من سياسيين ورجال فكر لم تمنعنا من أن نحلم ونعيد وان يشعر أطفالنا بفرح الاعياد كسائر أطفال العالم . وهذا التصميم مستمد من ثقافتنا المحبة للحياة والسلام والايمان بمستقبل لبنان الآمن المستقر والمشرق في محيطه ومن رفضنا للحروب والاقتتال”.
وختمت معوض قائلة :”تعالوا نلتقي ونفرح ونحقق سوية حلمنا بمستقبل أفضل لاطفالنا ولوطننا الحبيب لبنان فخرنا اننا تمكنا من تخطي المصاعب وساهمنا من خلال نشاطاتنا بادخال الفرح الى قلوب اطفالنا وابناء منطقتنا الحبيبة “.

اما النشاطات الترفيهية التي تتضمنها قرية الميلاد فتحدثت عنها ماري- جو أسعد بكلمة اشارت فيها إلى أن “مشروع قرية الميلاد التي كانت مؤسسة رينه معوض السباقة في تنظيمه في زغرتا وقضائها يهدف الى ادخال البهجة الى قلوب الاطفال وتخفيف عبء كلفة الاعياد عن كاهل المواطن عبر اعتمادها الدخول المجاني للجميع، وفعالياته تمتد على مدى خمسة ايام وتتضمن نشاطات مسرحية وترفيهية وروحية من وحي الاعياد وبرنامج المهرجان يمتد على مدى 5 أيام ويتضمن عرضا مسرحيا لمسرحية غنوة الخاصة بالاطفال وبالعيد وفريق ميني ستديو وترانيم ميلادية وسيرك لبنان الذي سيقدم عروضا مميزة وبموازاة هذه النشاطات هناك يوميا التصوير الفوتوغرافي المجاني للاطفال مع بابا نويل وارسال الصور الى منازلهم بالاضافة الى الاستمتاع بالنشاطات الفنية الخاصة بالاطفال ومن وحي الاعياد كالرسم على الوجوه وركوب العربات المصنوعة من زينة الميلاد والتي يمكن للولد ركوبها لاخذ صور تذكارية مع بابا نويل وعلبة البريد التي تحمل رسائل الاولاد وتمنياتهم من ماما نويل الى بابا نويل ليحققها لهم “.

فيما تحدث المصمم كريستيان معوض عن جناح المعارض في المهرجان قائلا :” للمهرجان هذا العام بعد اقتصادي اضافة الى البعد الترفيهي حيث شارك فيه حرفيون وفنانون وتجار من زغرتا وقضائها وحتى من العاصمة عرضوا لمنتوجات من وحي الميلاد وشوكولا العيد ومنتوجات غذائية صنع أيدي ابناء منطقتنا كما عرضوا منتوجات يدوية ميلادية كالشموع وأكسسوار الميلاد وشوكولا العيد، الى فرش المنزل الذي لبس حلة عيد الميلاد فارتدت الكنبة الكروشيه اليدوي الصنع وزينة الميلاد “.
بعدها جال الجميع في ارجاء المعرض ومن ثم المغارة حيث كان شرح لكارلوس صالحة صانع مغارة الميلاد المميزة في القرية قائلا :”ان المغارة تمتد على مساحة 160 مترا واستعملت فيها 4700 ورقة مغارة وحوالى 500 بيت و12 مزرعة حيوانات، الى أشجار طبيعية من المشتل ومجرى مياه دائري على عرض متر فيما سطحها من 140 متر جفصين، وتم استعمال عناقيد عنب وعرائش طبيعية الى شلال مياه في منتصفها و7 نوافير مياه كهربائية ومدخل طويل يمتد على 10 أمتار صعودا. وقد استغرق تنفيذها أسابيع.”

وقبل بدء العرض المسرحي الاول في فعاليات المهرجان اطلق في ساحة المؤسسة منطاد ضخم حمل بابا نويل وأضاء سماء المنطقة وسط فرح الاولاد الذين اتوا من زغرتا وقرى وبلدات قضائها للمشاركة في احتفالية العيد .

وفي نشاط آخر ولمناسبة الاعياد جالت المحامية ماريال ميشال معوض على مأوى العجزة في عرجس قضاء زغرتا حيث اطلعت على اوضاعهم وقدمت لهم هدايا العيد . كما زارت العجزة في مطاعم المحبة وتناولت الغداء الى مائدتهم وشاركتهم فرحة العيد كما وزعت عليهم الهدايا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى