الأخبار اللبنانية

استقبالات ونشاطات الرئيس ميقاتي

الرئيس ميقاتي شارك في حفل تخريج الضباط شارك رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي في حفل تخريج الضباط في ثكنة شكري غانم في الفيّاضية، بحضور رئيس الجمهورية ميشال سليمان، رئيس مجلس النواب نبيه بري، وحشد من الوزراء والنواب والهيئات الديبلوماسية والفعاليات وأهالي الضباط المتخرجين.

الرئيس ميقاتي من دار الفتوى: إلى التعاون لإرساء كلمة سواء تنقذ وطننا

دعا رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي الجميع  من دار الفتوى اليوم ” الى التعاون لارساء كلمة سواء  تنقذ وطننا وتعزز وحدتنا”. وشدد على “أن دار الفتوى هي للجميع، وستبقى دائما صاحبة الكلمة الأساس في كل المفاصل الوطنية”. وتمنى “على جميع القيادات إعتماد خطاب متوازن يهدئ النفوس ويرسي أرضية ملائمة للحوار وتحصين وطننا من الاخطار الداهمة وتكريس مناخات الثقة بين اللبنانيين جميعا بعيدا عن الاعتبارات السياسية والطائفية والمذهبية”.
وكان الرئيس ميقاتي زار دار الفتوى اليوم حيث قدم التهانئ الى مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني بحلول شهر رمضان المبارك.
وقد وصل الرئيس ميقاتي الى دارالفتوى قرابة الحادية عشرة والربع قبل الظهر حيث كان في إستقباله أمين الفتوى في الجمهورية اللبنانية الشيخ أمين الكردي. ثم إستقبل المفتي قباني الرئيس ميقاتي وعقدا خلوة إنتقلا بعدها الى القاعة العامة في الدار حيث عقد إجتماع موسع شارك فيه أمين الفتوى، رئيس المحاكم الشرعية السنية العليا في لبنان الشيخ عبد اللطيف دريان، مفتو المناطق: المشايخ محمد علي الجوزو، خليل الميس، حسن دلي، سليم سوسان، وخالد الصلح، أمين الفتوى في طرابلس محمد إمام، قضاة الشرع في لبنان، مدراء المؤسسات التابعة لدار الفتوى، والمستشارون.
في بداية الاجتماع رحب المفتي قباني بالرئيس ميقاتي وقال: إنه يوم عزيز، فهو أول أيام شهر رمضان المبارك، وفي الوقت ذاته شرفنا دولة الرئيس بالقدوم الى دار الفتوى لتهنئتنا وتهنئتكم. إن دولة الرئيس هو إبن هذه الدار ونشأ فيها وهو ركن أساسي فيها، مع إخوانه رؤساء الحكومة السابقين.
وإستذكر المفتي قباني العديد من المراحل التي ساهم فيها الرئيس ميقاتي في عمل دار الفتوى لا سيما منها مشاركته الفاعلة في “صندوق الزكاة” و”هيئة تنمية الموارد في دار الفتوى”.
بدوره قال الرئيس ميقاتي: أردت في هذا اللقاء، وبوجود صاحب السماحة، أن أوجه رسالة  بأن هذه الدار هي للجميع، وأنها دائما صاحبة الكلمة الأساس في كل المفاصل الوطنية.  أتمنى للجميع شهر خير وبركة وأن يكون هذا الوطن دائما في سلام وطمأنينة، وباذن الله نلتقي دائما على الخير والكلمة الطيبة. أتمنى في هذه المناسبة على جميع القيادات إعتماد خطاب  متوازن يهدئ النفوس ويرسي أرضية ملائمة للحوار، وتحصين وطننا من الاخطار الداهمة، وتكريس مناخات الثقة بين اللبنانيين جميعا بعيدا عن الاعتبارات السياسية والطائفية والمذهبية. إنني أعتبر أن الدور الاساسي في هذا السياق يقع على عاتق القيادات السياسية والدينية، لجهة الابتعاد عن شحن النفوس والضرب على الاوتار الطائفية والمذهبية.
أضاف: إن الحكومة انطلقت في عملها لخدمة جميع اللبنانيين في الموالاة والمعارضة، وهي مستمرة في العمل لتحقيق الاهداف التي رسمتها في بيانها الوزاري، واننا منفتحون على التعاون مع الجميع، لتحقيق هذه الاهداف بعيدا عن اي استفراد او كيدية. وفي المقابل أتمنى على الجميع التعاون لارساء كلمة سواء تنقذ وطننا وتعزز وحدتنا.
تصريح الرئيس ميقاتي
بعد الزيارة أدلى الرئيس ميقاتي بالتصريح الآتي: زيارتي في بداية شهر رمضان المبارك لأتمنى لصاحب السماحة المفتي قباني وأصحاب الفضيلة العلماء وعبرهم لجميع اللبنانيين أن يكون شهر خير وبركة وأن يقبل الله الطاعات ويكون شهرا يوّحد كلمة المسلمين واللبنانيين جميعا. وفي المناسبة أشكر لصاحب السماحة ترحيبه، ولأصحاب السماحة المفتين والسادة العلماء حضورهم وكلامهم الطيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى