ثقافة

جامعات لبنان تنافسوا بفن الالقاء في اليوم العالمي للغة الأمفي جامعة بيروت العربية

بمناسبة اليوم العالمي” للغة الأم”، نظمت إدارة العلاقات العامة والتواصل في جامعة بيروت العربية مسابقة الألقاء باللغة العربية الفصحى الثانية عشر بعد غياب قسريّ لعدة سنوات بسبب جائحة كورونا والأزمات الاقتصادية والأمنية التي تلتها، وذلك في حرم الجامعة ببيروت برعاية اتحاد رجال الاعمال للدعم والتطوير “إرادة “.

حضرها رئيس مجلس أمناء وقف البر والإحسان ورئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور عمّار حوري، رئيس جامعة البلمند الدكتور الياس وراق ممثلاً بالدكتور حنا النكت، رئيس الجامعة اللبنانية الأميركية البروفيسور ميشال معوض ممثلاً بالدكتور فاهيد بهمردي، عميد كلية الآداب والعلوم بجامعة الكسليك البروفيسور باسكال دميان ممثلاً بالدكتور ادمون بو داغر، عميد كلية الحقوق في جامعة الحكمة البروفيسور شادي سعد ، رئيس اتحاد رجال الاعمال والدعم والتطوير المهندس عبد السميع الشريف ، رئيسة المجلس النسائي السيدة عدلا سبليني ممثلة بالسيدة مقبولة قيس ، السيدة منى بوارشي ، وبمشاركة رئيس الجامعة البروفيسور وائل نبيل عبد السلام ، أمين عام الجامعة الدكتور عمر حوري، العمداء ، ومديرة العلاقات العامة والتواصل السيدة زينة العريس وحشد كبير من الطلاب وأهالي المتسابقين والمهتمين.

المسابقة هذا العام حملت ثلاث عناوين، الذكاء الاصطناعي وخطورته على نشأة الأجيال، المواطنة بين الحق والواجب، هل الانسان عدو البيئة؟ تنافس فيها 19 متبارياً يمثلون جامعة بيروت العربية، الجامعة اللبنانية، جامعة طرابلس، الاميركية، القديس يوسف، الأنطونية، سيدة اللويزة، روح القدس-الكسليك، البلمند، اللبنانية الأميركية ، اللبنانية الدولية والحكمة وقد تألفت لجنة التحكيم هذا العام من الإعلامية الأستاذة نجاة شرف الدين، الشاعر والإعلامي الأستاذ زاهي وهبة، وأستاذ اللغة العربية وآدابها الأستاذ الياس قطار.

بعد النشيد الوطني اللبناني ونشيد الجامعة وعرض تقرير من وحي المناسبة قدمت مسابقة الالقاء السيدة ريما شهاب معتبرة ” أن اللغة الأم تلعب دوراً حيويًا في تشكيل هوية الأفراد والمجتمعات واتقانها يساهم في نقل التراث الثقافي والقيم والمعتقدات من جيل إلى جيل. كما أنها تلعب دوراً اساسياً في تشكيل نمط الفكر الخاص بالمجتمعات وتساعد على الحفاظ على تراثهم وآدابهم وعلومهم”.

وفي كلمته اشار رئيس الجامعة البروفيسور وائل نبيل عبد السلام ” أن اللغة العربية هي اللغة التي توحدنا، لغة تراثنا وثقافتنا وهويتنا من هنا نؤكد على أهمية الحفاظ عليها وتقديرها ونقلها الى الأجيال القادمة، ومن خلال هذه المسابقة نحتفل بتراثنا اللغوي الغني ونسعى لخلق منصة لابداع طلابنا وتقدير مهاراتهم “.

وبعد ان قدم كل طالب نصه شفهيا بمدة لا تتجاوز الخمس دقائق ، وزع الرئيس ميدالية الجامعة على جميع المتبارين كما قدمت الجوائز المالية للفائزين وجاءت على الشكل التالي:

  • الجـائزة الاولى وقيمتها 1000 $ منحت للطالبة إلسي البزال من الجامعة الانطونية.
  • الجائزة الثانية وقيمتها 500$ منحت للطالبة بنان ناصر الدين من الجامعة اللبنانية الأميركية.
  • الجائزة الثالثة وقيمتها 250$ منحت مناصفة بين الطالب كريم الأعور من جامعة بيروت العربية والطالبة ايلينا عبده من جامعة القديس يوسف.

كما كرم رئيس الجامعة لجنة التحكيم بمنحهم درع الجامعة عربون وفاء وتقدير لانجازاتهم وعطاءاتهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى