إجتماعيات

الأكاديمية الديبلوماسية الدولية تكرم رئيسة للخير انا وانت

غمراوي: قرارنا هو الاستمرار في النجاح واسترداد حقوقنا ورفع راية طرابلس

قدّمت الأكاديمية الديبلوماسية الدولية، درع شكر وتقدير لرئيسة جمعية الخير أنا وأنت ياسمين غمراوي زيادة، نظراً لمبادراتها الايجابية على الصعيدين الانساني والانمائي، واظهار الوجه الحقيقي لمدينة طرابلس.

وكان وفد من الاكاديمية برئاسة الدكتور عمر الحلوة، والأعضاء: باسم عساف، احمد درويش وعدنان عرابي، زار جمعية للخير أنا وانت في مركز قرآني حياتي، حيث التقى غمراوي واعضاء مجلس الجمعية.
وتحدث اعضاء وفد الاكاديمية، فأكدوا: الحاجة
الى النهضة الاقتصادية لتعود طرابلس سيدة الاقتصاد حيث كان اسمها امارة طرابلس المحروسة.
ولفتوا الى ان ثمة مؤامرة استهدفت طرابلس منذ القديم الى اليوم، حيث ضربت اقتصادها،
فجميع المدن اللبنانية تحظى بالاحتفالات والاعلانات والمهرجانات الا طرابلس حيث انه ممنوع عليها ان تنمو او تزدهر.

ورأى اعضاء الوفد انه عندما تبدأ الأزمة الاقتصادية فان الامور غير المشروعة تبدا بالظهور آفات خطرة، لذلك يجب ان يكون هناك صرامة ورقابة لضبط الوضع.
واكدوا ان جمعية الخير انا وانت وغيرها من الجمعيات العاملة اعطت الصورة الصحيحة عن طرابلس وليس كالمشوهين الذين اعطوا صوره غير حقيقية عن طرابلس وكان طرابلس كلها مدينه للارهاب. حيث انه وفي اكثر من مناسبة اظهرت مدينة طرابلس انها المدينة الاكثر تسامحًا في لبنان وهي الاولى بان تحمل رايه النصر والتقدم والتنميه والانماء.

غمراوي
بداية، رحبت غمراوي باعضاء وفد الاكاديمية، ودعت الجميع الى التعاون لما فيه مصلحة المدينة، ونوهت بكل بادرة خير في طرابلس.

وإذ عرضت مشاريع الجمعية على الاصعدة الخيرية والانسانية والانمائية، اشارت غمراوي الى ان جزءا من الاعلام لا يغطي
كل الايجابيات في طرابلس بل هناك تلهف لتصوير السلبيات ، لذلك كان قرارنا هو الاصرار والاتقان في العمل والعناد بالحق من اجل تحقيق النجاح، وقالت ان محاربتنا هو بسبب نجاحنا وقد تعالينا عن الصغائر للحفاظ على الوجه الحضاري للمدينة.
واضافت ان اعمال الخير التي تقوم بها الجمعية هي سر بينها وبين الله، فلا حاجة لاظهار الا بعض الاعمال الضرورية، ولفتت غمراوي الى ان الجزء المهم من عملنا يتركز على منع تدهور احوال الطبقة الوسطى، التي تشكل صمام امان لمجتمعنا في طرابلس، ولذلك قمنا بمبادرا تعليم تجاهها، من خلال مساعدة ابنائها في الجامعات والثانويات.
وفي ختام كلمتها نوهت غمراوي، بالمانحين أشخاصاً ومؤسسات، الذين يساندون اعمال الجمعية وانشطتها، واعلنت عن تنظيم مهرجان Spring Festival، في الرابع والعشرين من الشهر الجاري في شارع رياض الصلح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى