فلسطين

رباح يدعو إلى تنفيذ مذكرات الاعتقال بحق مجرمي الحرب “نتنياهو” و”غالنت”

ويرفض مساوة المقاومة بالاحتلال والضحية بالجلاد

رام الله – قال رمزي رباح، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أن إصدار أوامر الاعتقال بحق رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” ووزير الحرب “يوأف جالنت” خطوة هامة وضرورية، وتستجيب لمتطلبات المحاسبة على الجرائم والمجازر وحرب الإبادة التي يرتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي في غزة، وتمثل إدانة صريحة للمؤسسة السياسية والعسكرية لدولة الاحتلال بكل شخوصها، حتى لو جاءت متأخرة.

وطالب رمزي رباح المحكمة الجنائية الدولية بالاعلان الصريح عن وقف مسلسل المجازر والجرائم المستمر، من خلال وقف الحرب وإطلاق النار، خاصة في ظل التصعيد الهمجي وارتكاب الفظائع في رفح وباقي مناطق قطاع غزة.

ورفض عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية تعويم المسؤولية، ومساواة الضحية بالجلاد للتخفيف من الجرائم التي ترتكبها دولة الاحتلال، والنيل من قيادات فلسطينية من حركة حماس، مؤكدا أنها جزء من النضال التحرري الفلسطيني، وحالة المقاومة المشروعة ضد الاحتلال، التي تمارس حقها المشروع ضد الاحتلال، والذي أقرته القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة، واتفاقية تصفية الاستعمار والاحتلال الأجنبي الصادر عن الأمم المتحدة، والتي دعت الشعوب الواقعة حتى نير الاستعمار والاحتلال إلى مقاومته بكل الوسائل المتاحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى