إقتصاد وأعمال

الوزير سلام من غرفة طرابلس: نسعى الى أن تكون المدينة وجهة للاستثمار

إستهل وزير الإقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الأعمال أمين سلام جولته في مدينة طرابلس اليوم بزيارة غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال حيث إلتقى نائب رئيس الغرفة أنطوان مرعب بحضور رئيس جمعية تجار لبنان الشمالي أسعد الحريري وتم البحث في مختلف المشاريع الإستثمارية التي تندرج في إطار التنمية المستدامة التي تطلقها غرفة طرابلس الكبرى والكفيلة بتحقيق النهوض بالإقتصاد الوطني وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

من جهته أشار الوزير سلام الى أنه في كل مرة نزور فيها طرابلس نحمل معنا همومها الكبرى ونسعى جاهدين مع الرئيس دبوسي لتكون طرابلس بمشاريعها وبكنوزها وجهة إستثمار وتحقق تلك المشاريع نتائج ملموسة لا سيما انها تشكل صفر تكلفة على الدولة اللبنانية وتتوفر محفزات للإستثمار في مختلف القطاعات التجارية والصناعية والزراعية.

وتطرق الوزير سلام الى ضرورة التنسيق والشراكة مع وزير الثقافة القاضي محمد وسام مرتضى للعمل على ربط الثقافة بالإقتصاد لا سيما ان طرابلس تشهد تظاهرات ثقافية في المرحلة الراهنة هي بمثابة اعراس فعلية ونريد الإستفادة القصوى من اجواء طرابلس عاصمة الثقافة العربية لنعمل على رفع الغبار عن كنوزها من معرض رشيد كرامي الدولي الذي هو جوهرة من كنوزها الى مطار القليعات الى مرفأ طرابلس القابل للتوسع على عكس مرفا بيروت ولكي يكون هذا المرفأ مدخل وشاطىء العرب في شرقي المتوسط اضافة الى الاراضي الواسعة في عكار وكذلك اعادة الاعتبار الى مصفاة طرابلس وكل المؤسسات الصناعية وكل ذلك من اجل توفير فرص عمل واسعة للشباب الذين باتوا يشكلون الأكثرية إضافة الى دفتر الشروط المتعلق بفندق “الكواليتي ان” الذي نود ان نرى الانوار تشع منه في المستقبل القريب.. وخلاصة القول اننا نريد ان نشد على أيدي غرفة طرابلس وكل الغيارى لكي نعمل معا على تنفيذ كل المشاريع المطروحة لكي تصبح حقيقية على أرض الواقع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى