الأخبار اللبنانية

الدار حركة إستنفار غير مسبوقة في صفوف حزب الله ومعظم قياداته نزلت تحت الأرض

علمت صحيفة “الدار” الكويتية أن صفوف حزب الله تشهد حركة استنفار غير مسبوقة

وهي مشابهة تماما لمجريات الاستنفار الذي قام عشية حرب تموز عام 2006، وأضافت المعلومات أن معظم قيادات الحزب “نزلت تحت الأرض” وغيرت أماكن سكنها ولقاءاتها فيما اتخذت إجراءات على مستوى عال من السرية، وتم تشكيل وحدات خاصة للإعلام، مع بدائل عديدة في حال استهدفت إحداها. ولدى سؤال أحد المسؤولين في الحزب عن سبب هذه التدابير أفاد بأن معلومات متقاطعة من أكثر من جهة وصلت إلى قيادة الحزب وتصب كلها في خانة واحدة وهي أن إسرائيل خططت لفتح الحرب مع كل من سورية ولبنان دفعة واحدة، في حال أنجزت معركتها في غزة، بما يتناسب مع أهدافها. وعلى صعيد متصل أوضحت المعلومات أن المواجهة إذا وقعت هذه المرة، فستكون في سلة واحدة تضم كلا من سورية و”حزب الله”، ولذلك – تضيف المعلومات – فإن إجراءات مماثلة لما يجري في لبنان تم اتخاذها في سورية، وتم التنسيق في مجمل القضية مع الجمهورية الإسلامية في إيران من خلال موفدها إلى دمشق وبيروت رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني سعيد جليلي.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى