الأخبار اللبنانية

كرامي: النظام العربي أثبت عجزه ولن أضيف أكثر لأن الضرب في الميت حرام

أكد رئيس الحكومة الأسبق عمر كرامي أن “العدوان الهمجي على غزة أوجد 3 وقائع ستشكل عناوين

المرحلة المقبلة على الساحة العربية: أولا، ثبت على نحو شرعي ونهائي عجز النظام العربي الرسمي وجامعته العربية عن مواجهة تحديات العصر بل وعن خوض أي معركة جدية على المستوى السياسي كما على المستوى الحضاري. ولن أقول أكثر من ذلك لأن الضرب في الميت حرام.
ثانيا، ثبت على نحو جازم وقاطع ان قضية فلسطين لا تزال حية متوقدة في الوجدان العربي، وهي تطرح نفسها مجددا بوصفها القضية المركزية ذات السمة المصيرية على مستوى الأمة، وليست التظاهرات الغاضبة الهادرة في كل عواصم ومدن العرب إلا من مشاهد الصحوة الجديدة. ببساطة، لن يكون بوسع العرب أن ينخرطوا في أي مسار سياسي واجتماعي على المستوى الانساني قبل أن يحسموا أمر فلسطين، ولن يكون بوسع أحد تجاوز الشارع العربي والدم العربي لحسم هذه القضية خارج قواعد الحقوق والعدالة.
ثالثا، أثبت خيار المقاومة الشعبية انه مشروع استراتيجي استثنائي خصوصا في تجلياته الأخيرة في مواجهة العدوان على لبنان عام 2006، وفي مواجهة العدوان على غزة اليوم”.
ووجه في كلمة خلال مهرجان المؤتمر الشعبي اللبناني في بيروت، التحية الى غزة وأهلها وأبطالها، وقال:” يا غزة العرب ها نحن نطلب الكلام فيعصى وينحني أمام نشيد الدم. والحق أن الكلام الفصل قاله الدم المراق، دم العزل والمدنيين والأطفال المستباح، ودم المقاومين البواسل في أرض المعركة، ولم يعد لنا إلا أن نردد الصدى الذي يدوي في أرجاء الدنيا ويعيد كتابة الزمان، كل الزمان”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى