الأخبار اللبنانية

ضناوي انتقد التهجم على رئيس الحكومة ووزير المالية

رأى رئيس مجلس الإنقاذ الإسلامي اللبناني محمد علي ضناوي في بيان اليوم انه

“بغض النظر عن مجلس الجنوب، أهمية ودورا وصرفا ومراقبة، فإنَّ تحويل مسألة موازنته إلى فرصة لتعطيل الدولة بتعطيل موازنتها، والى منبر للتهجم على رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية، والى سيل من الاتهام والافتئات على مقام الرئاسة وعلى وزير المالية وعلى حقهما وحق مجلس الوزراء في التقييم والتقدير، أمور في غاية الخطورة”.
وأضاف “حبذا لو كان الطرح صدر عن غير رئيس مجلس النواب الذي نحترم والذي يفترض فيه الحيادية. وحبذا لو كان موضوعيا في أن يلزم مجلس الجنوب اعلان انفاقه في السنوات السابقة وحجم المشاريع المنفذة والواجب تنفيذها وأين صرفت موازناته. وحبذا لو تمحور البحث والمناقشات حول وزارة تأخذ كل الصناديق إليها وتخضع بالتالي إلى رقابة ديوان المحاسبة والتفتيش المركزي. حبذا لو كان البحث انمائيا في جميع المناطق على قدم المساواة كما نص على ذلك الدستور”.
وختم “صحيح أن الجنوب خط دفاع عن لبنان، إلا أن الشمال وباقي المناطق خطوط أساسية أيضا وخزان لبنان وشعلته وقوته وقدره. فلنرحم البلد والناس ولا نأخذ رئيس الجمهورية في بداية عهده رهينة ومعه لبنان بمناسبة البازار الانتخابي السمج”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى