الأخبار اللبنانية

يكن : نرحب بالمحكمة الدولية

يكن : نرحب بالمحكمة الدولية
شرط حيادها وعدالتها ونزاهتها

وأحذر من سابقة تبرئة جزار يوغسلافيا ميلوسوفيتش من دماء المسلمين!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أدلى الداعية الإسلامي الدكتور فتحي يكن ” رئيس جبهة العمل الإسلامي ” بالتصريح التالي :
نعم .. نرحب بالمحكمة الدولية ، لأننا نريد الوصول الى الحقيقة ، والى تحديد الجهة التي خططت ومولت ونفذت العملية التي أدت الى مقتل الرئيس الحريري  وعدد من مرافقيه .
نرحب بالمحكمة الدولية ولكن بشرط  نزاهتها وحيادها وعدالتها .
نحن لا نثق كثيرا في ” مجلس الأمن ” المعني بتشكيل وتمويل المحاكم الدولية لأن الهيمنة الأميركية والصهيونية العالمية لا تحتاج الى إثبات .
إن أغرب وأحدث ما صدرعن هذه المحاكم  تبرئتها الدكتاتوراليوغسلافي ” ميلوسوفيتش” السابق  الملطخه يداه بدماء ما يزيد عن ثلاثمائة ألف مسلم باعتراف هيئة الأمم المتحدة ، بعد التوقيع على ” اتفاقية دايتون” ، إضافة الى ما شهدته مدينة سراييفو من تصفيات عرقية وحرب إبادة لم يشهد لها التاريخ مثيلا!
فبحسب ” رويترز”  فقد برأت المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة، في لاهاي أمس، الرئيس الصربي السابق من تهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية خلال حرب كوسوفو (1998ـ 1999)، فيما حكمت بسجن المتهمين الخمسة الباقين لفترات تراوحت بين 15 و22 سنة.
وقالت المحكمة إن ميلوسوفيتش لم تكن لديه سلطة حقيقية في حملة الترويع التي شنت ضد ألبان كوسوفو آنذاك، وبالتالي فهو »غير مذنب« في تهم الترحيل القسري والقتل والاضطهاد وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، التي وُجهت إليه.
فإن كان ميلوسوفيتش بريئا وليس بمجرم حرب ، فمن هو المتهم ومجرم الحرب ؟
هكذا تضيع الحقائق ، وأملنا أن لا تضيع حقيقة من قتل الحريري!

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى