الأخبار اللبنانية

أبو ناضر: لتأمين بيئة أمنية متماسكة غير معرضة للاهتزاز

التقى المنسق العام ل “جبهة الحرية” الدكتور فؤاد ابو ناضر مجموعة من عائلات الدكوانة وسن الفيل

وعرض معهم برنامجه الانتخابي والانمائي واستمع الى “امتعاضهم من الحوادث الامنية المتكررة”. وأكد ان “وزير الداخلية زياد بارود يقوم بواجباته وهو يتابع عمل الاجهزة الخاصة بوزارته بكل جدية ومسؤولية”.
وثمن ابو ناضر “مساعي رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان الهادفة الى احلال التوافق بين المسؤولين من خلال لقاء المصارحة الذي جمع فيه رئيسي مجلس النواب والحكومة”، آملا “ان يثمر هذا اللقاء اطلاق سراح الموازنة العالقة بعد الاتفاق على مخرج معين لمجلس الجنوب”.

 

وقال ابو ناضر: “في الآونة الاخيرة، لم يعد يمر يوم واحد من دون وقوع حادث امني معين لاسباب متعددة انتخابية وانتقامية وثأرية. وتحصل تعديات وسرقة بيوت ومحلات وسيارات من قبل مسلحين مجهولين يقومون بالتعقبات والاعتقالات والخطف والتحقيق”.

وسأل: “من يغطي هؤلاء المجرمين ولماذا يجدون دوما ملاذا يوفر لهم الحماية والغطاء تمهيدا لاجراء التسويات في ما بعد؟”. وقال: “المطلوب تأمين بيئة امنية متماسكة غير معرضة للاهتزاز عند كل صفعة كف، لأن الوضع لا يحتمل استمرار الفلتان في البؤر الامنية المغلقة التي تأوي الهاربين من العدالة، كما تكفي المماطلة بعدم معالجة وضع السلاح الفلسطيي داخل المخيمات وخارجها”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى