الأخبار اللبنانية

لجنة المبادرة الوطنية لكسر الحصار على غزة

لجنة المبادرة الوطنية لكسر الحصار على غزة
من سفينة الأخوة اللبنانية إلى اسطول الحرية الدولي

 

عقدت لجنة المبادرة الوطنية لكسر الحصار على غزة اجتماعها الدوري بحضور منسقها العام أ. معن بشور والاعضاء الوزير بشارة مرهج، الحاج عبد الله الترياقي (المقاومة الاسلامية – قوات الفجر)، المحامي هاني سليمان (منسق سفينة الأخوة)، ياسر قشلق (منتدى رجال الاعمال الفلسطيني)، هملقارت عطايا (الحزب السوري القومي الاجتماعي)، خليل الخليل (التنظيم الشعبي الناصري)، المحامي خليل بركات (تجمع اللجان والروابط الشعبية)، صالح عرقجي (الاتحاد البيروتي)، د. خليل خرما (الجمعية العربية لجراحة الانف والاذن والحنجرة)، د. حيدر دقماق  (تكتل الهيئات والجمعيات الاهلية)، غازي خميس (حزب رزكاري الكردي اللبناني)، الاعلاميتان كوثر بشراوي ونعمت بدر الدين ، عبد الله عبد الحميد ( ملتقى الشباب العربي)، نبيل حلاق (مسؤول العلاقات الاعلامية في اللجنة)، مأمون مكحل (رئيس جمعية شبيبة الهدى)، يحيى المعلم (امين سر اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني والأمريكي)، خالد عياد (اعلامي)، راجي الحكيم (رئيس الرابطة الاهلية في الطريق الجديدة) المحامي متري صباغة، ابو محمد شكر، وليد بركات (الشباب القومي العربي)،  ومقرر اللجنة السيد ديب حجازي.
ولقد توقفت اللجنة امام مرور شهرين على أسر سفينة الأخوة اللبنانية في ميناء اشدود الصهيوني، ورفض سلطات الاحتلال الصهيوني أي مراجعة قانونية رغم ان احتجاز السفينة التجارية مخالف لكل قوانين اعلان الملاحة الدولية والمواثيق الدولية.
وتساءلت اللجنة كيف يتحرك العالم كله لمواجهة مختطفي سفن في خليج عدن والساحل الافريقي الشرقي ويتهمهم بالقرصنة، فيما نجد صمتاً عربياً واقليمياً ودولياً مطبقاً على قرصنة صهيونية حصلت في وضح النهار وداخل المياه الاقليمية الفلسطينية واقتيادها إلى مرفأ اسرائيلي  واحتجازها لاكثر من شهرين.
وقد قررت اللجنة جملة خطوات للمطالبة بالافراج عن السفينة “الاسيرة” بما فيها اجراء اتصالات مع مرجعيات لبنانية وعربية واقليمية  ودولية وتنظيم اعتصامات، بالاضافة إلى مناشدة كل الفعاليات والهيئات العربية والاسلامية إلى المساهمة في حملة اكتتاب للتعويض على أصحاب السفينة.
وقد توجهت اللجنة إلى قائد المقاومة سماحة السيد حسن نصر الله ان يتعامل مع سفينة الاخوة اللبنانية “كسفينة اسيرة” ينبغي اعتماد كل السبل  والوسائل لاعادتها لاصحابها.
اسطول الحرية الدولي
كما توقفت اللجنة امام جملة الاتصالات العربية والاقليمية والدولية التي اجراها منسقها معن بشور، ومسنق سفينة الاخوة الدكتور هاني سليمان من اجل انجاح مبادرة “اسطول الحرية” الذي سينطلق من عواصم  اوروبية ويلتقي في قبرص مع المتضامنين اللبنانيين والعرب ليتوجهوا معاً إلى غزة بحراً في الاسبوع الاخير من شهر ايار القادم.
وقد تم اختيار السيد ياسر قشلق منسقاً عاماً للجنة للاتصالات الجارية لتنظيم (اسطول الحرية)، كما جرى تجديد الدعوة للمتضامنين من لبنان الذين لم تسمح لهم الظروف المعروفة للمشاركة في رحلة سفينة الاخوة من اجل مشاركتهم في الرحلة الجديدة.
وقد كلفت اللجنة اعضاءها المشاركين في المؤتمر القومي العربي في دورته العشرين والمنعقد في الخرطوم يوم الخميس القادم في 16/4/2009 لاستكمال الاتصالات مع اعضاء المؤتمر القادمين من كل البلاد العربية ودول المهاجر الاوروبية  والامريكية بهدف انجاح اسطول الحرية.
لجنة المبادرة ذكّرت القوى الحية في الامة ان غزة ما زالت تحت الحصار وان الحملة الشعبية العربية والاسلامية والعالمية لرفع الحصار عنها يجب ان تنطلق وبزخم عالٍ على كل المستويات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى