الأخبار اللبنانية

لقاءات شعبية للرئيس ميقاتي في طرابلس

لقاءات شعبية للرئيس ميقاتي في طرابلس
دعا الرئيس نجيب ميقاتي الى الاقتراع بكثافة ل” لائحة التضامن الطرابلسي “

مشددا على التعهد “بين أعضاء اللائحة على التعاون المتبادل لتحقيق الفوز في الانتخابات “. 
وقال في سلسلة لقاءات شعبية عقدها في منطقتي أبي سمراء وباب الحديد في طرابلس :  زملاؤنا في اللائحة ونحن نتمسك بارادة العمل لتنمية المدينة ورفع مستوى العيش فيها، والوصول الى مجلس النواب متضامين متفاهمين ومتعاونين  على تحقيق المشاريع الضرورية  لمختلف مناطق طرابلس والشمال .  
أضاف : إنني أسعى من خلال ترشحي  للانتخابات النيابية الى أن  يكون لنا الصوت المعبر داخل المجلس النيابي ، إنطلاقا من مبدأ التمسك  بالدولة السيدة القوية والقادرة . إنني مرتاح جدا لإكتمال عقد التحالف مع القوى الممثلة في “لائحة التضامن الطرابلسي” ، وقد وفقنا المولى ،عز وجل، في التأسيس لمرحلة من التعاون السياسي الوطني عموما  وعلى مستوى أهل السنة  خصوصا ، لأن الخلافات والمناكفات والمعارك القاسية لن تخدم مصالحهم على الاطلاق. إن  الوقت اليوم هو للسعي نحو كلمة سواء وتعاون على البر والتقوى وصولا الى تحقيق طموحات شعبنا واهلنا ومحبينا.  وفي المناسبة فانني أسال من ينتقدون تحالفنا أيهما الافضل أن نختار جمع الكلمة وراب الصدع اينما وجد أم إدخال أهلنا ومنطقتنا  في صراع سياسي إنتخابي يفرق ولا يجمع؟   
وقال : هناك الكثير من المشاريع التي تحتاجها طرابلس والشمال ويجب العمل على تنفيذها من بينها أستكمال أعمال تطوير مرفا طرابلس ومشروع المنطقة الاقتصادية الحرة فيه ، ومطار الرئيس الشهيد رينيه معوض الذي يمكن ، على الاقل ، تحويله الى مطار خاص بالصادرات الزراعية،  مرورا بمنشآت النفط  التي نامل أن  نوفق في اعادة طرح مسالة تلزيمها عربيا .
وتابع : إننا نشعر بالأسف ازاء التاخر في تنفيذ عدد من المشاريع التي عملنا على  إطلاقها ومنها  مشروع خط سكة الحديد بين لبنان وسوريا الذي تم وضع حجر الاساس له ابان تولي مهام  وزارة الاشغال العامة والنقل ومبنى قصر العدل في طرابس . 
تكريم المدارس المتفوقة
كذلك رعى الرئيس ميقاتي حفل “جمعية العزم والسعادة الاجتماعية ” لتكريم المدارس الشمالية  المتفوقة  في الإمتحانات الرسمية والذي أقيم ظهر اليوم في القاعة الكبرى لمعرض رشيد كرامي الدولي في طرابلس  .
وفي المناسبة ألقى الرئيس ميقاتي كلمة قال فيها :  إذا ما إستذكرنا نضالات المعلمين على مر السنوات نرى أن مطالبهم المحقة والعادلة  ما كانت لتتحقق لولا تضامنهم ووقوفهم صفا واحدا ، لأن التضامن هو دائما عنصر القوة والطريق الآمثل الى تحقيق الاماني والمطالب . من هذا الممنطلق نأمل أن يكون تمثيل طرابلس في الندوة البرلمانية المقبلة متوافقا مع حاجات الناس وتطلعاتهم. وبقدر ما يكون تمثيل طرابلس متضامنا ومؤتلفا ومتوافقا  ، بقدر ما يتمكن النواب ، الذين ستولونهم شرف تمثيلكم في الندوة البرلمانية من إن يكونوا صدى صوتكم وتطلعاتكم .
وتحدثت  المربية رجاء قمر الدين باسم المدارسي المتفوقة فأشادت “بوقوف الرئيس ميقاتي الى جانب المؤسسات الرسمية ودعمه لها” . وقالت : الرئيس ميقاتي لم يتخل يوما عن المساعدة في انهاض المجتمع ومؤسساته وندعوه مجددا  الى أخذ اهتمامات المعلمين في عمله النيابي بعد السابع من حزيران

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى