الأخبار اللبنانية

بإشراف دار الفتوى في طرابلس والشمال

بإشراف دار الفتوى في طرابلس والشمال
برنامج الأنشطة الرمضانية من إعداد دائرة الأوقاف الاسلامية بطرابلس

 

طرابلس – عبد القادر الأسمر

صدر عن  رئيس دائرة أوقاف طرابلس الإسلامية الدكتور الشيخ حسام سباط بيان أعلن فيه برنامج أنشطة شهر رمضان المبارك الذي تنظمه الدائرة بإشراف دار الفتوى في طرابلس والشمال .
لفت د. سباط في مستهل بيانه  إلى حرص مفتي طرابلس والشمال الدكتور الشيخ مالك الشعار على زيادة عدد الأنشطة و البرامج التي تتحقق لأول مرة من حيث عددها وأنواعها وشموليتها مدينتي طرابلس والميناء والأقضية الشمالية لأنه لا بد من أن تقوم دار الفتوى في طرابلس والشمال بإستعادة دورها وحضورها على المستوى الديني ودعم دائرة الأوقاف لمضاعفة أنشطتها، الأمر الذي سيلمسه أبناء طرابلس والشمال كما لمسوا بوادرالإنطلاقة الجديدة في أنشطة العام المنصرم، وأكدنا هذا العام أهمية تنسيق الأنشطة حتى لا تتضارب المواعيد مع برامج العديد من الجمعيات الإسلامية التي أطلعت سماحته على أنشطتها الرمضانية وإستمعت إلى إرشاداته.
وقال إلى أن الدائرة وسعت حلقات الوعظ والإرشاد الديني لتشمل حوالي 40 مسجدا في طرابلس والميناء والقلمون يتولاها أكثر من مئة عالم إلتقاهم المفتي الشعار قبل بدء دروسهم ليؤكد لهم أهمية إعتماد الحكمة والموعظة الحسنة والتركيز على مكارم الأخلاق وإنشاء المودة والتراحم والإبتعاد عما يثير الإختلاف والشحناء ونبذ التطرف والتشرذم.
أما جديد هذا العام فهو زيادة عدد المقارىء الرمضانية إلى 12 مقرأة بعد أن كانت مقرأة واحدة قبل عامين وست مقارىء في رمضان الماضي، وذلك بتوجيهات من المفتي الشعار لأن رمضان هو شهر القرآن وينبغي أن تتوسع المقارىْ لتشمل معظم الأحياء والمناطق ويتولى قراءة القرآن الكريم فيها 96 حافظا ولكل مقرأة8 حفاظ، وهي تقام بعد صلاة العصر يوميا وهي:
مقرأة الشيخ محمود الصايغ في جامع الصديق- مقرأة الشيخ نصوح البارودي في الجامع المنصوري الكبير- مقرأة الشيخ علي العمري في جامع الناصر- مقرأة الشيخ صلاح الدين كبارة في جامع السلام- مقرأة الشيخ حسين الجسر قي جامع أبي سمراء القديم- مقرأة أبو المحاسن القاوقجي في جامع طينال- مقرأة الشيخ منير الملك في جامع عمر بن الخطاب الميناء- مقرأة الشيخ وهيب البارودي في جامع ضهر المغر- مقرأة الشيخ علي شيخ العرب في جامع الصديق في سير الضنية- مقرأة الشيخ محمد عبد الحي صهيون في جامع القلمون البحري.
ولأول مرة تقام مقارىء رمضانية خاصة    بالنساء وهما مقرأة السيدة خديجة الكبرى في مسجد رأس نحاش البترون بإشراف 8 حافظات يوميا بعد صلاة العصر-ومقرأة السيدة عائشة في جامع التقوى يتولاها عشر حافظات من الساعة 10 حتى 12 ظهرا أيام الإثنين والأربعاء والسبت. كما أن هناك  أمسية تلاوة قرآنية لكبار المقرئين يعلن عنها في حينه .
وللنساء أيضا محاضراتهن الخاصة بهن حيث تلقى 13 محاضرة نسائية في مساجد طرابلس والمنية والبداوي ضمن برنامج مفصل عن عنوان المحاضرة ومكانها وزمانها وإسم الأخت المحاضرة.
وفي برنامج دائرة الأوقاف ليالي التهجد في العشر الواخر من رمضان إبتداء من الساعة الواحدة بعد منتصف الليل في باحات الجامع المنصوري الكبير، وجامع طينال وجامع أبي سمراءالقديم،ووجامع عمر بن الخطاب في الميناء، ويؤم المصلين خلالها كبار المشايخ القراء.
كما تقيم دائرة الأوقاف  عدة إحتفالات دينية في مناسبات غزوة بدر الكبرى، وفتح مكة المكرمة، وليلة القدر المباركة، وفي تكريم القراء المجازين وكبار الحفاظ، وختم صحيح الإمام البخاري في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان بعد صلاى العصر في جامع طينال بإشراف الدكتور الشيخ ماحد الدرويش.
أما زيارة الأثر الشريف فتتم عقب صلاتي الفجر والعصر من يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان في الجامع المنصوري الكبير.
وختم الدكتور سباط : اننا ندرس امكانية اقامة خيام الفتاوى الرمضانية في عدد من ساحات المدينة يجيب فيها العلماء على أسئلة المواطنين المختلفة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى