الأخبار اللبنانية

اللجان الاهلية تسال وزير الداخلية لماذا لم يتم التشديد في تنفيذ قرار منع الدرجات النارية في طرابلس

اصدرت جمعية اللجان الاهلية بياناُ استغربت فيه عدم التشدد في تنفيذ منع الدراجات النارية في طرابلس

حيث بقيت الدراجات تسرح وتمرح في مختلف مناطق المدينة ليلاٌ ونهاراُ دون حسيب أو رقيب في حين أن المواطن لم يلاحظ أية حواجز لقوى الامن الداخلي بعد اصدار قرار منع الدراجات.

 

ان اللجان الاهلية تعتبر أن قرار وزير الداخلية سيبقى حبراُ على ورق اذا لم يتم تنفيذه بشكل جدي وتبقى العبرة في التنفيذ وليس في اصدار القرارات.

ان اللجان الاهلية تناشد وزير الداخلية ومدير عام قوى الامن الداخلي الطلب من القوى الامنية في طرابلس التشدد في قمع المخالفات وخاصةُ في الليل حيث تكثر حوادث الاصطدام والأضرار الناتجة عن كثرة الدراجات النارية في الاماكن السكنية ناهيك عن الاصوات المزعجة الناتجة عن سرعة تلك الدراجات.

ان بناء الدولة يتطلب وضع معايير موحدة لتفيذ القوانين يطبق على كل الاراضي اللبنانية ولا يقتصر تطبيقه على مزاج هذا المسؤول أو ذاك.

وناشدت جمعية اللجان الاهلية الوزير بارود الاسراع في تلافي الثغرات التي ظهرت خلال الاسبوع الاول من تنفيذ القرار.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى