الأخبار اللبنانية

وفد من تيار المستقبل في الشمال جال على المناطق التي دارت فيها الاشتباكات الاخيرة

 

جال وفد من تيار المستقبل في الشمال يضم النائب مصطفى علوش ومنسق عام تيار المستقبل في الشمال عبد الغني كبارة ، مسؤول دائرة طرابلس ناصر عدرة

، منسق قطاع الشباب ربيع الأيوبي وعدد من الأعضاء على بعض المدارس الرسمية التي قام تيار المستقبل بفتحها بالتعاون مع وزارة التربية لإستقبال النازحين من مناطق التبانة ، القبة والمنكوبين حيث تقفدوا الأهالي واطمأنوا على راحتهم والوقوف إلى جانبهم في هذه المحنة والتأكد أن كل الحاجات والمتطلبات مؤمنة لهم من قبل العاملين في تيار المستقبل بإشراف قطاع الشباب وطمأنتهم بأن المجريات السياسية والأمنية سوف تؤمن لهم العودة إلى منازلهم في أسرع وقت ممكن.
وأثر الجولة أدلى النائب علوش بتصريح قال فيه : ” جئنا اليوم مع وفد من تيار المستقبل لتفقد أوضاع النازحين من المناطق المنكوبة حيث تدور الإشتباكات المسلحة . وهناك توجه واضح من قبل قيادي تيار المستقبل لتسهيل الأمور وتلبية مختلف متطلبات أهلنا النازحين حتى لا يشعر المواطن أنه خارج منزله .
أما بالنسبة للوضع العام وبعد سلسلة اجتماعات تم اتخاذ قرار حاسم بالإشتراك مع قيادة الجيش ووزارة الدفاع ووزارة الداخلية والقوى الأمنية لوقف الأعمال العسكرية وردع المخالفين حتى يتمكن أهلنا من العودة إلى منازلهم سالمين .
وحول البيان الوزاري أشار علوش إلى أن موقف تيار المستقبل من البيان الوزاري هو موقف 14 آذار ، فنحن لن نرضى ببيان لا يفي الغرض ويكون حاسم لجهة سلاح حزب الله وبأن يكون السلاح بيد الدولة اللبنانية وحدها . فاليوم فقدنا 9 شهداء وعشرات الجرحى والعديد من المنازل المهدمة وأنا أضع كل هذا في رقبة من أراد التوتير كلّما قرر أن يفرض ارادته على الدولة ” .
من جهته رأى كبارة بأن هناك من ارتضى أن يكون لبنان مقراً لبعض المشاريع الخارجية التي يتبناها . ونحن لن نسمح أن تكون طرابلس أداة لأي مشروع خارج الإطار اللبناني والوطني الجامع .
أما عن الأعمال والتقديمات التي يقوم بها تيار المستقبل للنازحين قال كبارة : ” ان الواقع الإجتماعي والإنساني والإقتصادي في طرابلس صعب جداً ، ولكن بفضل الله عز وجل وبفضل النائب سعد الحريري وجهود الإخوة في تيار المستقبل بدءً من نواب التيار وصولا إلى كل عامل في التيار الذين يعملون ليلاً نهاراً للتخفيف عن معاناة أهلنا النازحين ” .
وأضاف : ” هناك 790 عائلة نازحة من مناطق التماس موزعة على تسعة مدارس ومناطق عديدة في طرابلس وعكار والضنية . وقد حصلنا على اذن من وزارة التربية لفتح بعض المدارس وإيواء النازحين وتقديم كل ما يلزم لمساعدتهم . ونحن نقوم اليوم بهذه الزيارة لنقف عند حاجة الأهالي ، ونستطيع القول الحمد لله ان الأجواء طيبة وأهلنا مرتاحون للتسهيلات والتقديمات والرعاية الكاملة التي يؤمنها لهم تيار المستقبل . ولكنهم في نفس الوقت شددوا للعودة إلى منازلهم وهذا الموضوع يقع على عاتق القوى الأمنية عبر تأمين عودة هؤلاء إلى منازلهم وهذا يتطلب بأسرع وقت ممكن توفر الأمن والإطمئنان لكافة المواطنين ” .
وتابع : ” هناك 236 عائلة من أصل 790 منازلهم مهدمة بالكامل أو محروقة ، وهناك العديد منهم يعانون من أضرار طفيفة . ومجمل الطلبات التي تسلمها تيار المستقبل لغاية اليوم من أجل الترميم والتعويض على الخسائر بلغت 4669 طلباً لكن الفرق الهندسية للأسف لم يستطيعوا التحقق إلا من أضرار 1300 حالة بسبب الأوضاع الأمنية وحالة التوتر التي كانت سائدة في أماكن وجود الأضرار ” .
وقال : ” أما بالنسبة للرعاية الصحية فبطلب من النائب سعد الحريري والسيدة نازك الحريري تم إستقبال جميع المرضى في مستوصف الحريري في نهر أبو علي والقبة إضافة إلى المستوصف النقال في التبانة الذي قدم لغاية اليوم 2347 معاينة طبية . أما المستوصفات في نهر أبو علي والقبة فقدمت لغاية اليوم أكثر من 4000 معاينة طبية ، هذا طبعاً بالإضافة إلى المساعدات الغذائية التي وزعت في منطقتي التبانة والقبة ” .
وختم : ” نحن نقول أن تيار المستقبل ليس وحده في طرابلس ومستعدون للتنسيق مع كل الجهات السياسية والمدنية الصادقة التي تريد بالفعل أن تخدم أهلنا في طرابلس . وقد تمنيت على سماحة مفتي طرابلس والشمال الدكتور مالك الشعار أن يعقد اجتماعاً خاصاً للبحث في الحالات الإجتماعية والإقتصادية والإنسانية التي تعاني منها مدينة طرابلس بمشاركة من يرغب من الأفرقاء ” .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى