الأخبار اللبنانية

يكن : لنزع سلاح الهزيمة لا سلاح النصر

يكن : لنزع سلاح” الهزيمة” لا سلاح” النصر” !
* ونؤكد على وجوب تمثيل” سنة المعارضة” في جلسات الحوار.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أدلى الداعية الإسلامي الدكتور فتحي يكن ” رئيس جبهة العمل الاسلامي ” بالتصريح التالي :

من غرائب ما يجري على الساحة اللبنانية أن فريقا من اللبنانيين يصر على أن يكون لبنان ” كازينو الشرق الأوسط “

، بينما يريده الفريق الآخر قاعدة للمقاومة وقلعة من قلاع المواجهة مع العدو الصهيوني  وكل قوى الاستكبار الأخرى .
ففي الوقت الذي ترتفع فيه أصوات الخنا مطالبة بنزع سلاح المقاومة التي رفعت رأس لبنان عاليا ، وجعلته اسطورة هذا العصر  وأسقطت بالتالي مشروع الشرق أوسط الجديد الأميركي الصهيوني،أخذت تنتشر في العاصمة بيروت إعلانات وصور فاضحة من شأنها أن تثير الغرائز ، وتحض على الرذيلة ، وتستحضر الهزيمة المعنوية بكل أسبابها ومسبباتها ووسائلها وأدواتها !
يجري هذا دون أن تحرك القوى والمرجعيات السياسية والدينية التي تدعي الحرص والحفاظ على كرامة بيروت وشرفها ساكنا!
أليس من العار المطالبة بنزع سلاح النصر والكرامة والفخار، والإبقاء على  سلاح الهزيمة والعار والشنار.. ما لكم كيف تحكمون!
من هنا نود أن نطرح على طاولة الحوار ، وقبل أي موضوع آخر ، شكل ومضمون لبنان الذي نريد !
كما نطالب باصرارتمثيل”سنة المعارضة” في الحوار المنتظر ونرفض أية حصرية في هذا التمثيل !

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى