مرأة وفن

شاكر خزعل يقدّم “شمعة الأمل” الأولى لريتا إسبر من لبنان

أضيئوا شموعاً أكثر وساعدوا ريتا في الحصول على ذراع

في مواجهة فيروس كورونا الذي أقعدنا في بيوتنا وزرع اليأس في نفوسنا، أطلق الكاتب شاكر خزعل قبل حوالى شهرين تطبيق “شمعة الأمل” المجّاني الذي انضمّ إليه في حينها عدد كبير من النجوم والنجمات الذين لبوا النداء وأضاؤوا شموعاً إفتراضية، نذكر منهم هيفا وهبي، نيللي كريم، نادين لبكي، ريما فقيه، قيس الشيخ نجيب، مصطفى آغا، محمد حديد، ملحم زين، وائل جسار وغيرهم من الوجوه الإعلامية والفنية العربية.

اليوم “شمعة الأمل” لم تعد مجرّد شمعة إفتراضية، بعد أن كشف التطبيق عن صفحة من صفحاته الإنسانية، ومعها عن حكاية الأمل الأولى، وهي واحدة من أصل 16 حكاية سيُكشف عنها تباعاً، وسيُتاح للناس حول العالم فرصة التفاعل معها.

الإنطلاقة كانت مع ريتا إسبر من لبنان التي وُلدت دون ذراع، وتحلم بأن يكون لديها ذراع إلكترونية. هي الصبية العشرينية المملوءة بالإيجابية والمقاومة وحبّ الحياة، هي التي قاومت واقعها، التنمّر ونظرة الناس السلبية والدونيّة لها.

شاهدوا قصة ريتا وأضيئوا شمعة بإسمها عبر التطبيق التالي https://www.candle.app/ ، وكل ما زاد عدد الشموع المُضاءة، كلما اقتربت ريتا من تحقيق حلمها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق