الأخبار اللبنانية

يكن : لابد من تفاهم داخل كل طائفة وصولا الى تفاهم مشترك بين الطوائف على طاولة الحوار

أدلى الداعية الاسلامي الدكتور فتحي يكن بالتصريح التالي بعد مشاورات أجراها مع عدد من الفعاليات الفكرية والسياسية اللبنانية :

ان شكل ومضمون الحوار الذي بدأه رئيس المجلس النيابي الاستاذ نبيه بري ، والذي يتابعه اليوم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ، لا يمكن أن يحقق المقصود منه ، ويخرج لبنان من دائرة التخبط والاشتباك التي يعيشها منذ سنوات .
انه لابد من خطوة تحضيرية تسبق انعقاد جلسات الحوار بين الطوائف اللبنانية، تتولاها كل طائفة على حدة ، للتوصل فيما بينها على رؤى مشتركة من القضايا المختلف عليها .
ان حدة الخلاف اليوم ليست بين الطوائف – على وجودها – ولكنها أشد وأخطر داخل كل طائفة ..
انه يتعين على كل طائفة أن تتفق على أمور رئيسة ومصيرية وهامة ، منها :
• أي لبنان نريد ؟
• أي نظام سياسي واقتصادي نريد ؟
• الموقف من وثيقة الوفاق الوطني ( الطائف) وهل تمثل التعديل النهائي للدستور؟
• أي انتماء للبنان نريد ؟
• الموقف من التدويل والفدرلة والتوطين ؟
• الموقف من المقاومة ، ولبنان في دائرة العدوان والخطر  الاسرائيلي المستمر؟
• الموقف السيادي من مشاريع الهيمنة الاجنبية ؟
• ان هذه العناوين الرئيسة وغيرها باتت موضع خلاف داخل كل طائفة   ، مما يجعل الوصول الى تفاهم مشترك حولها بين الطوائف  أمرا مستحيلا.
آمل أن يعي الجميع صواب ما تقدم ، وأن يولوا الأولويات الاهتمام الأكبر ، فكم من خطى ومشاريع أسقطها غياب الاهتمام والالتزام بسلم الابجديات !

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى