الأخبار اللبنانية

البعريني : مواقف المرجعيات الشيعية الأخيرة خطوة علاجية لمواجهة الفتن

اعتبر رئيس التجمع الشعبي العكاري النائب السابق وجيه البعريني “ردا على المدعو ياسر الحبيب المقيم في لندن والذي أساء لحرمة إحدى أمهات المؤمنين”، “إن ياسر الحبيب وسواه من المأجورين يتخذون مواقف تخالف الإسلام، وهي مسيئة للسنة والشيعة معاً، وهي سبيل لزرع الفتنة التي هي عمل شيطاني يخدم المؤامرات الصهيونية والأجنبية التي يسمونها الشرق الأوسط الجديد”. وذكر البعريني “بالموقف الذي أصدره بالأمس السيد علي خامنئي المرجع الشيعي العالمي والذي يحرم أي كلام ينال بالأذى إحدى أمهات المؤمنين أو أي رمز من رموز السنة، وقبله كان موقف نائب الأمين العام في حزب الله الشيخ نعيم قاسم الذي ندد بالمواقف المسيئة التي تنال من أمهات المؤمنين وبأي رمز إسلامي وتلك التي تزرع الفرقة والإنقسام لأنها تخدم الأعداء. وكذلك كان موقف السيد علي محمد حسين فضل الله الذي أنكر بشدّة كلام ياسر الحبيب وأي قول ينال من أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ومن الصحابة الكرام وذكّر بفتاوى المرجع المرحوم والده السيد محمد حسين فضل الله التي صدرت منذ سنوات مؤكدةً علي وحدة المسلمين وعلى حرمة الصحابة جميعاً وأنه لا يجوز أن يتناولهم أحد بأي سوء”. وختم البعريني: إنني إذ أقدر هذه المواقف المسؤولة أدعو كل المرجعيات الإسلامية إلى إتخاذ المزيد من المواقف لوأد الفتن ولرص الصف ونشر الألفة وروح الوحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى