قصص وعبر

اكتشاف علاج فيروس كورونا من القرآن الكريم

مقالة للدكتور عثمان جيلان معجمي

🔹في شهر مارس الماضي , بدأ الصينيون في استخدام طريقة لعلاج فيروس كورونا , واثبتت نجاحها إلى حد كبير , ثم تبعهم الأمريكيون والاوروبيون في تطبيقها على بعض المرضى ,حتى ان احد اطباءهم يقول : ان هذه الطريقة ستنقذ مرضى كورونا مائة بالمائة , *
🔹والعجيب ان هذه الطريقة موجود في القرآن الكريم والاحاديث النبوية الصحيحة ,* وصدق الله تعالى الذي انزل القرآن تفصيلا وتبيانا لكل شيء , حين ذكر في كتابه الكريم على لسان إبراهيم عليه السلام : واذا مرضت فهو يشفين , وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال : ما من داء الا وله دواء , عرفه من عرفه , وجهله من جهله

🟢🔹🟢ماهي هذه الطريقة ؟
وكيف اهتدى عليها علماء الغرب ؟
ومتى بدأوا في استعمالها ؟

👇🟢🔴🟢القصة الكاملة

🔹ان قصة اكتشاف هذه الطريقة غريبة وعظيمة جدا , أقرأ تفاصيلها بتمعن وهدوء
في العناية المركزة ,
🔹يعيش معظم المرضى على التنفس الصناعي , وبين كل حين تتجمع السوائل في الرئتين , وينقص الاكسجين في الدم , ويكون للمريض صوت حشرجة اثناء تنفسه , يفهم منها ان هناك تجمع للسوائل في الرئتين , فيسارع الطبيب او الممرض بشفط السوائل , ويتحسن مستوى الاكسجين في الدم ,
🔹وفي بعض الاحيان تتجمع السوائل داخل الرئتين ايضا , ولكن ليس في الممرات الهوائية , بل داخل انسجة الرئة وبين خلاياها , وفي هذه الحالة , لا تنفع طريقة الشفط ,
🔹فيلجأ الطبيب الى طرق اخرى , فيقوم بإعطاء المريض حقن مدرة للبول , لسحب السوائل بواسطة الكليتين , ثم يعطي المريض ايضا دواء موسعا للشعب الهوائية , , كل ذلك من اجل التخلص من السوائل , وزيادة مستوى الاكسجين في الدم , لأن وجود السوائل داخل انسجة الرئة بكمية زائدة , يؤدي مباشرة الى نقص الاكسجين , فالسوائل تقف حاجزا بين الاكسجين وبين الدم , فلا تسمح بانتقال الاكسجين من الهواء الى الدم

🔹وفي حالات نادرة , لا يستطيع الطبيب تخليص المريض من هذه السوائل , لا بالشفط , ولا بمدرات البول , ولا بالموسعات , وتسوء حالة المريض , ويقل مستوى الاكسجين شيئا فشيئا ,
🔹ويدخل المريض في حالة تسمى متلازمة العوز التنفسي ( Acute Respiratory Distress Syndrome ARDS ), ويقف الطبيب عاجزا عن عمل أي شيء , ويموت المريض بعد ذلك , هذه المرحلة هي المرحلة التي يصل اليها مريض فيروس كورونا , و تؤدي الى وفاته

🔹🔹في نهاية القرن العشرين , وفي اوروبا , حاول اطباء العناية المركزة ايجاد طريقة لانقاذ المرضى الذين يصلون الى مرحلة متلازمة العوز التنفسي , فقلما ينجو المريض منها
🔹🔹, *واخيرا توصلوا الى طريقة فعالة , تنقذ المريض بنسبة سبعين في المائة , وذلك بتغيير وضعية المريض على السرير , واطلقوا على تلك الوضعية (🔺Prone Position 🔺) , وهي وضعية
تشبه ((🔺وضعية السجود🔺), 🔹لقد وجدوا انه بمجرد تغيير وضعية المريض إلى هذه الوضيعة , تبدا سوائل الرئتين في النقصان , ويرتفع مستوى الاكسجين في الدم , *
🟢و في القران الكريم وقبل عدة قرون , قال الله تعالى لنبيه محمد عليه الصلاة والسلام , واصفا له طريقة سريعة للتخلص من ضيق التنفس : (وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ (97) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ (98) وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ (99)* (سورة الحجر) ,
🟢وقال صلى الله عليه وسلم: (عليكم بقيام الليل؛ فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقُربة إلى ربكم، ومُكفرة للسيئات، ومَنهاة عن الإثم، ومَطردة للداء عن الجسد) ؛ (رواه أحمد والترمذي، والحاكم والبيهقي )

🔹🔹والغريب والعجيب في هذا الأمر , ان الصينيين بدأوا بتطبيق هذه الطريقة على مرضى فيروس كورونا
, (قبل) أن تصل حالة المريض الى مرحلة متلازمة العوز التنفسي ,
قالوا : لماذا ننتظر حتى يصل المريض الى مرجلة خطيرة ميؤوس منها , ثم نقوم في الاخير بتطبيق هذه الطريقة , لنحاول تطبيقها على المرضى بمجرد اصابتهم بفيروس كورونا ,لتتخلص الرئتان من السوائل ومن الفيروس في وقت واحد ,

👍🔹لقد فعلها الصينيون , فبمجرد وصول المريض الى قسم الترقيد , يضعونه في هذه الوضعية على السرير وهو صاحي ويتنفس طبيعي , ليتخلص من الفيروس وسوائل الرئتين , ويمنع وصول المريض الى مرحلة العوز التنفسي الخطيرة
🔹لقد طبق الاوروبيون هذه الطريقة على المرضى قبل عشرات السنين , طبقوها على المرضى في العناية المركزة , الذين يعيشون على التنفس الصناعي , ويعانون من متلازمة العوز التنفسي وعلى شفا الموت, 🔹ولكن الصينيون , قاموا بتطبيق هذه الطريقة على المرضى المصابين بفيروس كورونا , قبل ان يدخلوا الى العناية المركزة , وقبل ان يصلوا الى مرحلة متلازمة العوز التنفسي , وقبل ان تتدهور الحالة , طبقوها على المرضى وهم صاحون و يتنفسون تنفسا طبيعيا وفي كامل وعيهم , يصل المريض المصاب بفيروس كورونا الى قسم الرقود ماشيا على قدميه , ويضعونه على السرير في وضعية البرون بوزيشن , التي تشبه وضعية السجود , بمعدل 6 ساعات الى 8 ساعة لكل يوم , أي ساعة في وضع السجود وساعة مستلقيا على ظهره
لقد لاحظ الاطباء الاوربيون نجاح هذه الطريقة , فقام عدد كبير منهم بتطبيقها على بعض مرضاهم
🔹🔹قال الدكتور نارا سيمهان ، المدير الإقليمي للرعاية الحرجة في نورثويل هيلث ، التي تمتلك 23 مستشفى في نيويورك : “نحن ننقذ الأرواح بهذه الطريقة مائة بالمائة”.

“إنه شيء بسيط للقيام به ، وقد شهدنا تحسناً ملحوظاً. يمكننا رؤيته لكل مريض على حدة.” قال هذا الكلام في مقابلة مع موقع سي ان ان بتاريخ 14 ابريل 2020م
🔹🔹ويروي موقع السي ان ان قصة حدثت مع هذا الدكتور :
يوم الجمعة ، تلقى الدكتور نارا سيمهان مكالمة عاجلة من وحدة العناية المركزة , أن هناك رجل في الأربعينات مصابا بفيروس كورونا المستجد في وضع صعب ، ويريد زملاؤك أن تأتي إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى Long Island لمعرفة ما إذا كان بحاجة إلى دعم الحياة وتنفس صناعي , فرد عليهم قائلا :, حاولوا وضع المريض على بطنه في وضعية البرون بوزيشن ( Prone🔺 Position 🔺)
🔹لم يكن الدكتور ناراسيمهان بحاجة إلى الذهاب إلى وحدة العناية المركزة. انه واثق ان هذه الطريقة ستنجح , وفعلا نجحت ولم يضطر للذهاب وقتها الى وحدة العناية , لقد اخبره
🔹🔹هل عرفت اخي القارئ كيف تقي وتعالج نفسك من فيروس كورونا ؟ 🟢انه بطول السجود🟢
من يستطيع ان يوصل هذا الكلام الى العالم كله ؟
من يستطيع ان يرسل هذا الى العالم , ليعلم البشر عظمة الاسلام والقرآن والرسالة المحمدية
💌شارك انشر بكل وسيلة للتواصل ما تستطيع واسال الله ان يكتب اجركم💐
منقول عن مواقع التواصل الاجتماعي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق