الأخبار اللبنانية

استقبال رسمي للرئيس نجاد في قصر بعبدا

لقاء ثنائي بين الرئيسين يتحول موسعا لتوقيع اتفاقيات وصل الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى مدخل قصر بعبدا حيث قدم له ولرئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، طفلان باللباس التراثي اللبناني، باقتين من الزهر. وعزفت موسيقى الجيش اللبناني النشيدين اللبناني والايراني.

ثم توجه الرئيسان سليمان ونجاد الى صالون السفراء على السجاد الاحمر بين ثلة من لواء الحرس الجمهوري وعقدا لقاء ثنائيا، في حضور السفير الايراني غضنفر ركن ابادي بصفة مترجم.

بعد ذلك توجه اعضاء الوفد الرسمي الايراني ونظراؤهم اللبنانيون الى قاعة مجلس الوزراء، حيث انضم اليهم لاحقا الرئيسان سليمان ونجاد وعقدت محادثات موسعة في حضور رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري سيعقبها التوقيع على اتفاقيات.

وبعد انتهاء اللقاء الموسع، سيتوجه الرئيسان الى حديقة الرؤساء يرافقهما الرئيس الحريري ليزرع الرئيس نجاد ارزة الصداقة اللبنانية – الايرانية ويوقع بعدها على السجل الذهبي في صالون السفراء.

ومن المقرر ان يعقد الرئيسان لقاء صحافيا في صالون 22 تشرين الثاني يعقبه اجتماع بين الرئيس نجاد والرئيس بري في صالون السفراء يليه اجتماع مماثل مع الرئيس الحريري.

ثم يعقد الرئيسان سليمان ونجاد لقاء ثانيا في صالون السفراء يعقبه مصافحة المدعوين ويقيم الرئيس سليمان حفل غداء رسميا على شرف الرئيس نجاد يتخللها تبادل الكلمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى