الأخبار العربية والدولية

هيومن رايتس كوميشون الدولية” تبرق إلى الأمين العام والمجلس الدولي للحقوق حول وضع المحاكمات في ظل كورونا..

تقدم مفوض الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان ومبعوث المجلس الدولي إلى جنيف السفير الدكتور هيثم ابو سعيد بعد تواصله مع رئيس اللجنة القانونية لدى المحاكم الدولية المحامي الدكتور معن الاسعد بتقرير مفصل إلى الأمين العام أنطونيو غوتيريس والى رئيسة المجلس الدولي للحقوق السفيرة إليزبيث فيسلبرغر والمفروض السامي السيدة ميشال بالشوليه مشيراً فيه إلى تفاصيل قانونية متعددة أبرزها أصول المحاكمات الجنائية في لبنان وتحديدا نص المادة القانونية 108 الذي لم يجيز إخلاء السبيل في كثير من الشكاوى القضائية وهذا الشيء مرتبط لحين صدور الحكم، ما يسبب أشد الأضرار وخطورة اليوم خصوصا في ظل جائحة كورونا .

هيكلية إدارة لبنان ومؤسساته لم تتطور بل على العكس فقد إنهارت وترهلت ولم تسطيع ان تستوعب التطور العام للعالم بعد أزمة كورونا المستجد وعلى هذا المنوال فإنه يؤكد وجود إنتهاك صارخ لحقوق الإنسان بشكل واضح، وفي الحد الأدنى يحق للموقوف الإدلاء بدفوعهم الشكلية وان يمارس حقه في الدفاع عن نفسه.

وتطرق التقرير إلى بعض القضايا والتوصيات المطلوبة من أجل تحفيز وجود تصور ضمن المنظومة اللبنانية لملاقاتها إجراءات كورونا في العالم والاستفادة من خبرة معظم الدول التي استطاعت التطور وان تذهب الى عالم التقنية في المسألة في المحاكم مما سبب أشد الضرر للمتقاضين والمتداعين بعضهم ببعض واضاع حقوق الناس وادى الى اطالة امد الكثير من قضايا الموقوفين وحرمانهم من حضور الجلسات للبتّ فيها من خلال إدلائهم بدفاعهم ودفوعهم او إخلاء سبيلهم او حتى الوصول الى ان يتم محاكمتهم، الأمر الذي يتبيّن من خلال وجود آلاف من الموقوفين الى الآن غير محكومين ولم يستطيعوا ان يدلوا بأي أقوال تثبت براءتهم من عدمها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق